الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الجامعة العربية الخليجية والكيل بمكيالين
وافي المضري

الجامعة العربية الخليجية والكيل بمكيالين
الإثنين, 14 نوفمبر, 2011 11:40:00 صباحاً

لم أفرح يوماً من الأيام لقرار اتخذته الجامعة العربية إلا للقرار الجري والغير متوقع التي اتخذته ضد نظام السفاح بشار الأسد والذي بموجبه تم تعليق عضوية الجمهورية العربية السورية في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية وجميع المنظمات والأجهزة التابعة لها إلى حين قيامها بالتنفيذ الكامل لتعهداتها التي وافقت عليها بموجب خطة العمل العربية لحل الأزمة السورية ...

ومع تلك الفرحة والنشوه بالنصر الجزئي للثورة السورية التي اعترتني سألت نفسي سؤال لماذا سوريا وليس اليمن فتلك الدماء التي تسيل في حمص وحماه ودرعا هيا نفس ذلك الدم الذي يسيل في تعز وأبين وأرحب وصنعاء بل إن نوع السلاح المستخدم ضد أبناء سوريا أقل فتكاً من السلاح المستخدم ضد أبناء اليمن ...

ومن الملاحظات على الجامعة العربية خاصة هذه الأيام بأن كل قراراتها تتخذ لصالح طرف معين وتتحكم فيها دول المال الخليجية في ظل غياب تام للدور المصري الذي كان له التأثير الواضح في كثير من قراراتها ...

لقد أصبحت جامعة العرب اليوم جامعة الدول الخليجية للكيل بمكيالين فعدد الاجتماعات التي عقدت من أجل سوريا أكثر بعشر مرات من الاجتماعات التي عقدتها من اجل اليمن مع إن الثورة السورية ومستوى حضورها في الشارع لا يتجاوز 10% من مستوى و قوة وحضور الثورة اليمنية وأنا هنا لا أقلل من تضحيات أبناء الشام الكرام ...

علية أريد أن أوجه رسالتي إلى الجامعة العربية وأمينها العام لن ننسى سكوتكم على سفك دمائنا والاستمتاع والمشاهدة لسفاح اليمن وهو يقتل رجالنا ونسائنا وأطفالنا بجميع الأسلحة وبكل الوسائل الغير شرعية ....

وفي نفس الوقت لا نريد مساعدتكم كي تسقطوا سفاح اليمن فنحن لها سلماً أو حرباً ولن نعود إلا منتصرين ولم نخرج إلا ونحن على ثقة بأننا على استطاعة أن نسقطه ولكن نريدها سلمية من أجل تقليل حجم التكلفة وإذا ما جد الجد فنحن قوماً أولي باس شديد .ورسالتي لكم ليست من باب الضعف أنما لا يجوز أن تقفوا ضد سفاح سوريا وتدعموا سفاح اليمن وهذا ما نعاني منه فأسلحة بعض الدول ومالها ودعمها السياسي له هي سبب استمرارية نظام الطاغية وعائلته...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
837

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
2  تعليق



2
طرطور
Monday, 14 November, 2011 02:40:29 PM





1
ولا تفرح
Monday, 14 November, 2011 12:48:12 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©