يمن برس.. مع الحدث في المكان والزمان

طباعة

 شؤون محلية / اعتراف خطير لقيادي حوثي.. 21 سبتمبر أسقط ثورة 26 سبتمبر
اعتراف خطير لقيادي حوثي.. 21 سبتمبر أسقط ثورة 26 سبتمبر
الاربعاء, 13 سبتمبر - الساعة: 2017 11:01:00 مساءً

اعتراف خطير لقيادي حوثي.. 21 سبتمبر أسقط ثورة 26 سبتمبر

*يمن برس - صنعاء
اعترفت مليشيات الحوثي الانقلابية في اليمن ضمنا اسقاطهم لثورة الـ 26 سبتمبر المجيدة التي كانت النور الملهم لليمنيين  بالقضاء على الحكم الإمامي الكهنوتي البغيض.
 
وقال الصحفي والقيادي الحوثي أسامة ساري بأن الهدف الحقيقي لانقلاب "21سبتمبر 2014" على السلطة الشرعية هو إسقاط ثورة "26سبتمبر 1962".
 
وهاجم القيادي الحوثي في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، ثورة 26سبتمبر وأهدافها وثوارها.
 
قال ساري، ثورة21سبتمبر أسقطت وصاية أجنبية على اليمن كان يوم ولادتها في 26سبتمبر1962 وحاول الحمدي إسقاطها فقتلوه ظلما، في إشارة إلى أن انقلاب "21سبتمبر2014" أسقط ثورة "26سبتمبر" التي اعتبرها وصاية أجنبية على اليمن، متهماً الرئيس اليمني الراحل إبراهيم الحمدي بالعمل ضد ثورة 26سبتمبر وهو عكس ما فعله الحمدي وما يعرفه اليمنيون عنه.
 
واتهم ثوار ورموز 26سبتمبر بالسطو على مكاسب ثورة 14أكتوبر بقوله: أدعياء 26سبتمبر لم يتوقفوا عند حد بل قاموا بالسطو على مكاسب الثورة الشعبية الحقيقية 14اكتوبر التي طردت الاستعمار وأعادوا المستعمر سياسيا.
 
ووصف انقلاب 21سبتمبر بأنه "الثورة الحقيقية في القرنين العشرين والحادي والعشرين على مستوى العالم، لأنها وطنية جدا وأسقطت الوصاية الخارجية، فحاربتها دول العالم المتسلطة".
 
وقال إن أهداف26 سبتمبر ظلت حبراً على ورق في ترويسة صحيفة الثورة فقط لأن الذي كتبها كان صحفيا وليس قائداً مرتبطا بهموم الشعب وأوجاعه وتطلعاته.
 
واضاف "لو كانت تلك الأهداف رافعة لمشروع ثوري حقيقي لما استعان أدعياؤها بجيش مصري مثلما يفعل هادي اليوم، بل لحرسوها بالشعب تأكيدا بأنها ثورته".
 
وظل الحوثيون يجاملون ويخدعون الشعب اليمني بأنهم مع الجمهورية ومع ثورة 26سبتمبر طيلة الفترة الماضية، إلا أن أسامة ساري قرر أن يضع حداً لذلك بقوله لست محتاجا لأن أظل أجامل من يرفعون شعار 26سبتمبر وهذا موقفي الشخصي يمثلني فقط، ولهم حق أن يحتفلوا بزيفهم ووهمهم الذي هم مقتنعون بأنه زيف ليس إلا.


طبع الخبر في: السبت, 16 ديسمبر - الساعة: 2017 08:14:41 صباحاً
رابط الخبر: http://yemen-press.com/news100187.html
[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]
جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس - 2017©