يمن برس.. مع الحدث في المكان والزمان

طباعة

 يمنيون في المهجر / شباب الثورة يتنافسون للتبرع بكلاهم لزملاؤهم وجرحى في الهند يبيتون على الأرصفة
1500 دولار لكل فرد منهم
شباب الثورة يتنافسون للتبرع بكلاهم لزملاؤهم وجرحى في الهند يبيتون على الأرصفة
الاربعاء, 10 أبريل - الساعة: 2013 10:40:00 صباحاً

شباب الثورة يتنافسون للتبرع بكلاهم لزملاؤهم وجرحى في الهند يبيتون على الأرصفة

*يمن برس - صنعاء
أعلن عدد من شباب الثورة تبرعهم "بكلاهم" لزملاء لهم شاركوهم الثورة الشبابية الشعبية السلمية التي اندلعت العام 2011 ضد نظام الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح واصيبوا والآن يتلقون العلاج خارج اليمن .

وقال حسين الحذيفي لـ"إسلام تايمز" احد الذين أعلنوا استعدادهم التبرع بكلاهم لصالح الجريح "بسام الأكحلي" أنه سمع من صديق بسام الأكحلي الذي يتلقى العلاج في ألمانيا بأنه مصاب بفشل كلوي وأنه بحاجة إلى كلية فبادرت للتبرع بكليتي فلا يوجد هناك اشخاص ممكن أن يتبرعوا بشيء فالجرحى الموجودين هناك هم أسوأ منه.

ويعاني عدد من شباب الثورة المبتعثين إلى الهند من مماطلة الحكومة اليمنية وعدم تجاوبها في ارسال مصاريف علاجهم وفي مناشدة وجهها عدد من الجرحى لزملاؤهم في اليمن قالوا بأن البعض منهم يفترش الأرصفة في الهند بعد اخراجهم من المستشفى التي ارسلوا إليها وأن حالتهم المادية صعبة للغاية .

إلا ان مصدر حكومي مسؤول نفى ما تردد عن إهمال الحكومة للجرحى المبتعثين إلى الهند وقال أن تلك الأخبار لا أساس لها من الصحة وأن الجرحى المبتعثين إلى الهند تم اعطاءهم ميزات على غرار الجرحى الآخرون المبتعثون إلى الدول العربية.

وقال السكرتير الخاص برئيس الوزراء اليمني احد اعضاء اللجنة المكلفة بعلاج جرحى الثورة علي النعيمي في تصريح خاص لـ"اسلام تايمز" أن جرحى الهند تم اعطاؤهم ميزة على بقية الدول العربية الأخرى فقد تم اعتماد لكل فرد منهم 1500 دولار 700 دولار مصاريف جيب تم اخذها من هنا من صنعاء قبل السفر وبعدها تم اعطاءهم 300 دولار وبعدها بوقت قصير تم ارسال 500 دولار أخرى لهم أما الدواء والأشياء الأخرى فهي على حساب الحكومة".

وأوضح نذير القدسي عضو اللجنة الفنية ومسؤول العلاقات في المكتب الفني للجنة الوزارية المكلفة بعلاج الجرحى لـ"اسلام تايمز" أنه بتاريخ 16/3/2013م تم اعطاء كل جريح من المبتعثين إلى الهند الذي يبلغ عددهم 22 شخص مبلغ 700 دولار امريكي كمصاريف جيب فقط وبعدها بأيام تم ارسال مبلغ آخر 300 دولار وبتاريخ 1/4/2013م تم ارسال 500 دولار أخرى وهذا فقط مصاريف الملابس فقط أما الدواء والأكل والشرب فهو على حساب المستشفى التي تتسلم كل المصاريف الخاصة بذلك من السفارة اليمنية بالهند".

واستغرب "القدسي" هل من المعقول أن يتم صرف مبلغ 1500 دولار في أقل من 15 يوم وكل شيء على حساب الحكومة.


طبع الخبر في: الخميس, 12 ديسمبر - الساعة: 2019 11:21:45 صباحاً
رابط الخبر: https://yemen-press.com/news18353.html
[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]
جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس - 2019©