الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / محافظ عدن ينفي تقديم استقالته ويقول إنه سيعود إلى العاصمة لاستلام مهامه
محافظ عدن ينفي تقديم استقالته ويقول إنه سيعود إلى العاصمة لاستلام مهامه
الأحد, 24 سبتمبر, 2017 09:51:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
محافظ عدن ينفي تقديم استقالته ويقول إنه سيعود إلى العاصمة لاستلام مهامه
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - القاهرة
نفى محافظ عدن عبدالعزيز المفلحي، من الانباء التي تداولته بعض وسائل الإعلام من معلومات عن تقديم استقالته، قائلاً: إنها مجرد مزاعم وشائعات رخيصة ومشبوهة، ولفت إلى أنه في رحلة علاجية، وفور الإنتهاء منها سيعود إلى عدن لمواصلة مهامه الرسمية.

واستنكر المحافظ المفلحي، تداول تلك الشائعات الإعلامية المغلوطة والمغرضة التي لا تمت إلى الواقع والحقيقة بصلة، كما حث أبناء عدن والرأي العام على عدم الالتفات لمثل تلك المغالطات والأخبار الكاذبة، والمعبرة عن أبواق إعلامية تخدم أجندة سياسية مكشوفة للعامة، وتسعى لتحقيق مصالح وأهداف ذاتية على حساب المصلحة العامة والوطنية، وشدد على ضرورة تركيز جهود الجميع نحو تنمية وبناء عدن، وتفعيل اتفاق تنفيذ انتشار بعض الألوية العسكرية خارج عدن، لتصبح عدن كما كانت مدنية وخالية من السلاح.

واعتبر أن مثل تلك الأخبار المزيفة بمثابة رهان خاسر ومحاولات يائسة تقف ورائها أطراف سياسية فقدت مصالحها، وتسعى عبر مطابخها الإعلامية إلى بث سمومها بين أوساط مختلف شرائح وفئات المجتمع لخلط الأوراق، كون تلك الممارسات تهدف لإثارة الفتنة والفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار، وتحركها ضمائر ميتة حاقدة على الوطن والشعب.

كما نفى محافظ عدن، أنه وضع تلك الشروط التي تناولتها الوسائل البائسة للعودة إلى ممارسة مهامه الرسمية، واصفاً إياها بأنها "تقولات وإدعاء بالباطل، تهدف إلى الإساءة وضرب العلاقات القوية والمتينة التي تربط القيادة السياسية والحكومة الشرعية بدول التحالف العربي.

وأثنى على دور التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وما تقوم به من جهود وتبذله من تضحيات في عدن على وجه خاص وفي اليمن كلها، من أجل استعادة اليمنيون دولتهم وحريتهم.

وأوضح المفلحي، أنه في رحلة علاجية أجرى خلالها عمليتين جراحيتين في عينيه وينتظر إجراء عمليتين أخريين، وسوف يعود لممارسة مسؤولياته فور استكمال العلاج، وأنه على تواصل مستمر مع القيادات التنفيذية بمحافظة عدن، ويقوم بمتابعة مستمرة لسير الأعمال بما يلبي ويحقق تطلعات أبناء عدن الذين يكن لهم جميعاً كل الحب والاحترام والتقدير.

كما شكر المفلحي، كل من تواصل معه من المسؤولين والسياسيين والدبلوماسيين والأمنيين والعسكريين المحليين ومن التحالف العربي والعرب والأجانب، والشخصيات الاجتماعية والمدنية والاعتبارية والعامة من الناس للاطمئنان على حالته الصحية.

وجدد تأكيده عدم امتلاكه أي حساب يحمل اسمه وصفته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، كما أكد وجود صفحة رسمية للمحافظ المفلحي، بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وهي المعبرة عنه وتحمل اسم "عبدالعزيز بن عبدالحميد المفلحي، محافظ محافظة عدن"، وعنوانها على الرابط التالي: 
https://www.facebook.com/%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2-%D8%A8%D9%86-%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D9%84%D8%AD%D9%8A-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8%D8%A9-%D8%B9%D8%AF%D9%86-1659777607643305/

وحذر من استغلال واستخدام اسم وصفة محافظ عدن عبدالعزيز المفلحي، من خلال إنشاء صفحات وحسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي لتمرير أجندة مشبوهة تستهدف محافظ عدن المفلحي، وتسيء إلى شخصه ومكانته، ودعا كافة الجهات ووسائل الإعلام المختلفة إلى تحري الدقة والمصداقية واستسقاء المعلومات من مصادرها الرسمية، واعتماد المعلومات الواردة في وسائل الإعلام الرسمية، وصفحته الرسمية على "فيسبوك" المشار إليها في الرابط أعلاه، وعدم التعامل مع غيرها من الجهات والصفحات والحسابات الوهمية والمزورة التي تنتحل صفحة محافظ عدن عبدالعزيز المفلحي.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1847
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©