الاثنين ، ٠٦ ابريل ٢٠٢٠ الساعة ١١:٣١ مساءً
المليشيا الانقلابية تتخذ من الغاز المنزلي طريقا إلى الثراء الفاح

شركة النفط اليمنية «تفضح» الحوثيين وتوضح السعر الرسمي لأسطوانة الغاز

ت الحكومة الشرعية، الحوثيين وحلفاءهم برفع سعر الغاز المنزلي، إلى 60%، مما سيرهق كاهل المواطنين في مناطق سيطرة الانقلابيين.
 
وقال وكيل وزارة النفط المهندس شوقي االمخلافي، في تصريحات نقلتها عنه صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية إن الميليشيات الحوثية دمرت المؤسسات بطريقة ممنهجة، وتمارس الجباية غير القانونية والمضاربة في الأسواق السوداء؛ ما أدى إلى اختفاء الأسعار الرسمية والوصول إلى أسعار خيالية».
 
ولفت إلى أن "الأسعار الرسمية كما هي ولم يجرِ عليها أي تعديلات من وزارة النفط التي تنتج حالياً ما يقارب 75 قاطرة غاز، وتبلغ حمولة كل قاطرة 25 طناً من الغاز، ويستخدم الطن الواحد لتعبئة 86 أسطوانة، توزع على حسب الكثافة السكنية لكل محافظة ومدينة في اليمن من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه".
 
وأشار المخلافي  إلى أن "السعر الرسمي لأنبوبة الغاز 1200 ريال يمني (8.4 دولار)، وبهذا السعر تذهب للمحافظات اليمنية كافة بما فيها الخاضعة لسيطرة الانقلابيين؛ إذ يخصص للمحافظات الواقعة تحت سيطرة التمرد الحوثي أكثر من 60 في المائة من حجم الإنتاج".
 
وكانت السلطات الشرعية في مأرب قالت أكثر من مرة إنها تبيع أسطوانة الغاز الواحدة بـ890 ريالا للانقلابيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات، فيما تقوم الميليشيات ببيع الأسطوانة الواحدة بسعر يصل إلى أكثر من 5000 ألف ريال.
 
وكان الحوثيون قاموا باخفاء مادة الغاز المنزلي، في صنعاء، من أجل رفع سعره، حيث ذكر سكان في صنعاء أن سعر أسطوانة الغاز بلغت 5500 ريال، في إرتفاع جنوني، في حين أن الحوثيين يرفضون صرف مرتبات الموظفين منذ عام.
 
وحاول الحوثيون التغطية على قيامهم برفع سعر مادة الغاز بتوجيههم اتهامات للححومة الشرعية، لكن السلطات الشرعية سارعت إلى نفي ذلك، معلنة السعر الرسمي  الذي تقوم ببيعه للانقلابيين.
 

الخبر التالي : الحكومة الشرعية تصرف 5.5 مليار ريال رواتب للموظفين في محافظة تعز

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 661.00 657.00
ريال سعودي 174.00 173.00
كورونا واستغلال الازمات