الاثنين ، ٠٦ ابريل ٢٠٢٠ الساعة ٠٥:٢٩ صباحاً
علي عبدالله صالح وسط أنصاره في ميدان السبعين بصنعاء (أرشيف)

«صالح» يفشل في فكّ حصار الحوثيين على منازل عائلته بصنعاء

صحيفة سعودية، الاثنين، إن مساعي الرئيس السابق علي عبد الله صالح، باءت بالفشل، في رفع حصار الحوثيين على منازل صالح وعائلته في صنعاء.
 
ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية، الاثنين، عن مصدر مسؤول في حزب "صالح قوله: "لا يوجد أي اتفاق بين صالح والحوثيين لإنهاء الخلاف وإعادة التحالف، ولكن ما حصل أن هناك رؤية تقدم بها اللجنة الدائمة برئاسة صالح تتضمن عددا من المقترحات لإجراء حوار بين الطرفين وإعادة النظر في كل حكومة الانقلاب، ووقف الممارسات الاستفزازية لميليشيات الحوثي بحق المخلوع وأقاربه وقياداته، وإنهاء الحصار التي تفرضه على مقرات الحزب ومنازل صالح وعائلته".
 
وأشارت الصحيفة إلى أن "الميليشيات الحوثية رفضت رؤية المخلوع للحل، واعتبرتها شروطا مسبقة من جانبه، وطالبت الميليشيات بسرعة استقالة صالح من الحزب ومن الحياة السياسية والتخلي عن هيمنته على الحرس الجمهوري ووزارة الدفاع، ووصف الوضع بالمتوتر رغم إفراج الحوثيين عن نشطاء وإعلاميي الحزب".
 
ويسود توتر كبير بين طرفي الانقلاب في صنعاء، على خليفة مهرجان ذكرى تأسيس حزب "صالح" في ميدان السبعين بصنعاء، والذي اعتبر الحوثيين حشد "ًصالح" لأنصاره يعد تحركات "مريبة" من قبله" وأنه "تحركات تعمل على خلخلة الجبهة الداخلية".
 
وبعد مهرجان "صالح" بيومين اندلعت اشتباكات دامية بين طرفي الانقلاب، خلفت قتلى وجرحى من الطرفين، حيث قتل ضابط بارز مقرب من "صالح" فيما قتل عنصران حوثيان.
 
والخميس الفائت أقام الحوثيون احتفالا لهم بمناسبة مرور 3 سنوات على اجتياح العاصمة، لكن حزب "صالح" لم يتفاعل مع احتفائية الحوثيين، وتجاهلت وسائل إعلامه للاحتفالية، مما يشي بأن التوتر لايزال قائما.
 
وكان "صالح" قدم  رؤية تشمل عدد من المقترحات لتهدئة التوير بين الحليفين، لكن الأجواء على  لازالت متوترة  على الأرض.
 

الخبر التالي : مئات الضباط والطيارين الجنوبيين يتوجهون إلى صنعاء تلبية لدعوة الحوثيين ..تفاصيل

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 660.00 656.00
ريال سعودي 173.00 172.00
كورونا واستغلال الازمات