الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مصادر فساد الحكومة الشرعية يعيق انعقاد جلسات البرلمان في المناطق المحررة ..تفاصيل
لا انعقاد لمجلس النواب في عدن أو أي محافظة جنوبية
مصادر فساد الحكومة الشرعية يعيق انعقاد جلسات البرلمان في المناطق المحررة ..تفاصيل
الاربعاء, 11 أكتوبر, 2017 04:40:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الأمير محمد بن سلمان يلتقي أعضاء من مجلس النواب المؤيدين للحكومة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
الأمير محمد بن سلمان يلتقي أعضاء من مجلس النواب المؤيدين للحكومة

*يمن برس - متابعات
كشف مصادر برلمانية أن مجلس النواب المؤيد للشرعية لن يعقد جلساته في عدن أو أي من المحافظات التي تسيطر عليها الحكومة الشرعية، في الوقت الحالي أو القريب أو المتوسط، وأنه لا يوجد إرادة حقيقية للرئاسة والحكومة اليمنية الشرعية لتفعيل دور البرلمان وعقد جلسته في عدن كما قد أعلن في وقت سابق بأنه يتم التجهيز لعقد جلسات البرلمان بعد إجازة عيد الأضحى المبارك.

ونقلت «أخبار اليوم» عن المصادر قولها: أن قيادة الحكومة الشرعية تضع العديد من العراقيل والمعوقات أمام انعقاد جلسات البرلمان، لكثير من الأسباب، مشيرة إلى أن من بين الأسباب الرئيسية التي تجعل سلطات الشرعية لا تبدي أي إرادة أو رغبة حقيقية لعودة البرلمان للعمل من العاصمة المؤقتة عدن، هو الفساد المستشري في أروقة الحكومة الشرعية.

وأفادت المصادر أن الحكومة الشرعية تخشى من انكشاف الفساد الموجود في وزاراتها ومكاتبها المختلفة الذي يرتكبه وزراء ومسئولو الحكومة الشرعية منذ توليهم مناصب عليا في الدولة، سيما وأن كثيراً من أعضاء مجلس النواب قد شرعوا في إعداد تقارير حول الفساد الموجود في الحكومة الشرعية وقد تعهدوا بإيقافه وإزالة أسبابه.

هذا وكان رئيس الجمهورية قد أكد- في لقاء صحافي- أنه سيعود إلى عدن بالتزامن مع انعقاد جلسات البرلمان في العاصمة المؤقتة عدن، جنوبي البلاد.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2381
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©