الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قيادة الجيش الوطني تصدر قراراً بمنع الهواتف المحمولة ومصادرتها في الجبهات
قيادة الجيش الوطني تصدر قراراً بمنع الهواتف المحمولة ومصادرتها في الجبهات
الخميس, 12 أكتوبر, 2017 07:40:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قيادة الجيش الوطني تصدر قراراً بمنع الهواتف المحمولة ومصادرتها في الجبهات
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
أصدرت قيادة الجيش الوطني بمحافظة مأرب شرق اليمن، قراراً بمنع ومصادرة الهواتف المحمولة في جبهات القتال المشتعلة في منطقة صرواح القريبة من العاصمة صنعاء، جاء ذلك في اجتماع لقيادة المنطقة العسكرية الثالثة وقيادة جبهة صرواح العسكرية.

وقال مسؤول استخبارات جبهة صرواح العقيد/عبده المنتصر، إن قرار منع استخدام وحمل الهاتف المحمول بجبهة صرواح كان مجرد فكرة طرحت للنقاش أمام طاولة كل من قيادة المنطقة العسكرية الثالثة، وقيادة جبهة صرواح لكن الضرورة الملحة لهذا القرار حولته من فكرة إلى واقع ملموس.

وأضاف المنتصر في تصريح نقله موقع الجيش الوطني «سبتمبر نت» أن من الأسباب التي تعزو لتطبيق القرار هي قطع الطريق أمام العناصر الخائنة والمندسة التي تسخر هذه الوسيلة في سبيل خدمة العدو بالإضافة إلى جعل المرابطين في المواقع في حالة يقظة وتركيز دائم للعدو ولكل تحركاته دون وجود ما يشغلهم ويلهيهم عن ذلك.

ونقل موقع الجيش عن قائد إحدى نقاط شرطة صرواح والمخول لها تنفيذ المهمة النقيب منصور الدوسي «إنهم يبذلون جهودا كبيرة في تطبيق القرار وفقا لتوجيهات القيادة، وإنهم يعملون ليلا ونهارا من أجل تطبيقه بالشكل الأمثل».

وأفاد الدوسي: «أن نسبة الضبط وصلت إلى ما يقارب 70%”، مشيراً إلى “أنهم في نفس الوقت بصدد تنفيذ حملة في الأيام القليلة القادمة لضبط، ومصادرة ما تبقى من الهواتف المحمولة في بعض المواقع التي يتهرب أو يمتنع أصحابها من تسليمها».

وأوضح الدوسي، في ختام حديثه: “«يحظى هذا القرار باهتمام بالغ من قبل قيادة جبهة صرواح وقيادة شرطة صرواح، حيث يتصدر أبرز أولوياتهم ويتجلى ذلك في المتابعة المستمرة لجهود تطبيق القرار، وتذليل الصعوبات التي قد تواجه تطبيقه بالإضافة إلى منح شرطة جبهة صرواح كامل الصلاحيات في تطبيق القرار لما فيه مصلحة الجميع».

واعتبر عسكريون منخرطون في القتال في جبهة صرواح هذا القرار ضرورة مُلحة، كونهم رجحوا أن الاستهداف المستمر للقيادات والأفراد في المواقع التي تُسيطر عليها قوات الشرعية، يأتي نتيجة معلومات ترفعها عناصر مندسة في صفوف قوات الجيش اليمني تعمل لمصلحة الحوثيين، وذلك من خلال التواصل مع ميليشا الحوثيين وتزويدهم بالمعلومات الاستخباراتية”.

وتعرضت قيادات رفيعة في الجيش الوطني لمحاولات استهدف اثناء تواجدها في صرواح، نجح الانقلابيون في بعضها في اغتيال قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن عبد الرب الشدادي، والذي احياء اليمنيون قبل ايام ذكرى استشهاده الأولى.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3215
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©