الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحوثيون يعتدون على مظاهرة نسائية بصنعاء طالبت بتسليم جثمان «علي صالح»
الحوثيون يعتدون على مظاهرة نسائية بصنعاء طالبت بتسليم جثمان «علي صالح»
الاربعاء, 06 ديسمبر, 2017 03:01:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثيون يعتدون على مظاهرة نسائية بصنعاء طالبت بتسليم جثمان «علي صالح»
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
خرجت اليوم الأربعاء تظاهرة نسائية في ميدان السبعين بصنعاء تطالب ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانياً بتسليم جثمان الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح.

وتناقلت وسائل إعلام يمنية محلية، صوراً ومقاطع  فيديو لاحتشاد المئات من النساء في ميدان السبعين كما نفذن مسيرة إلى أمام المستشفى العسكري بالعاصمة صنعاء الذي يعتقد أن جثمان الرئيس السابق بداخله .

وقالت  مصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن "مسلحين حوثيين قاموا بالاعتداء بأعقاب البنادق وبالألفاظ السيئة على نساء شاركن بمظاهرة في ميدان السبعين جنوب صنعاء، طالبت الحوثيين بتسليم جثمان صالح".

وأضافت المصادر أن "المسلحين الحوثيين قاموا بتفريق المظاهرة من خلال إطلاق النار وترهيب المتظاهرات"، مؤكدين إصابة عدد منهن جراء الاعتداء.

وأشارت المصادر إلى أن المظاهرة تزامنت مع انتشار كبير للمسلحين الحوثيين في العديد من الأحياء بداخل العاصمة وعلى أطرافها.

وهذه هي المظاهرة الأولى التي تخرج منذ مقتل صالح وعدد من قيادات حزبه المؤتمر الشعبي العام أمس الأول الاثنين.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

- فيديو :







شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4597
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©