الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحوثيون يشنون حملة حصر لأعداد الذكور من سكان صنعاء ومخاوف من استخدام البيانات في «التجنيد الإجباري»
الحوثيون يشنون حملة حصر لأعداد الذكور من سكان صنعاء ومخاوف من استخدام البيانات في «التجنيد الإجباري»
الثلاثاء, 02 يناير, 2018 08:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثيون يشنون حملة حصر لأعداد الذكور من سكان صنعاء ومخاوف من استخدام البيانات في «التجنيد الإجباري»
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
كشفت مصادر مؤكدة ومطلعة في صنعاء إن مليشيا الحوثي الانقلابية، تقوم بحصر السكان في مديرية معين بإرسال نساء تابعات لها لحصر الأحياء، والدخول بأسماء منظمات غير معروفه، لأخذ بيانات المواطنين الشخصية وتركز على عدد الأبناء الذكور وأعمارهم.
 
وكانت الميليشيا، توعدت بإلزامية التجنيد الاجباري لرفد جبهاتها بمقاتلين جدد.
 
ونقل موقع "العاصمة اونلاين" عن مصادر محلية قولها أن المليشيا أخذت 20 طفل من نفس الحي، في وقت سابق الى جبهات القتال عبر مشرفيها الذين تقاضوا أجر خداعهم للأطفال، وتوزيعهم في نقاط تفتيش معرضة للقصف من قبل التحالف.
 
وأفادت المصادر أن المليشيا لا تكتفي بزج أبناء سكان العاصمة صنعاء الى جبهات القتال، بل ترغمهم على دفع مبالغ مالية كجباية لها، من المحلات التجارية والمنازل بإخذ إيجارات من المستأجرين، بدعوى دعم "المجهود الحربي" لقتال عناصرها ضد الجيش الوطني.
 
يذكر ان مليشيات الحوثي تواجه أزمة حادة في أعداد مقاتليها، بالتزامن مع الهزائم المتلاحقة التي تتلقها في جبهات المواجهة على أيدي قوات الجيش الوطني، مادفعها للتوجه نحو خيار"التجنيد الاجباري" الذي يشمل الأطفال.

*نقلاً عن "العاصمة اونلاين"
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7405
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©