الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / يحيى محمد صالح: أخي العميد طارق بخير ويتلقى العلاج على يد لجنة طبية من الحرس الجمهوري
قال أنه يتواجد في مكان آمن
يحيى محمد صالح: أخي العميد طارق بخير ويتلقى العلاج على يد لجنة طبية من الحرس الجمهوري
الاربعاء, 03 يناير, 2018 09:01:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
يحيى محمد صالح: أخي العميد طارق بخير ويتلقى العلاج على يد لجنة طبية من الحرس الجمهوري
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
نشر أركان حرب قوات الأمن المركزي الأسبق/ يحيى محمد عبدالله صالح، ما قال إنها أولى الصور لشقيقه طارق محمد عبدالله صالح قائد الحراسة الخاصة للرئيس اليمني السابق ونجل شقيقه .

وقال يحيى صالح- المقيم في لبنان، نقلاً عن صحيفة اليوم السابع المصرية أنها أولى الصور للعميد طارق الذي تمكن من الإفلات من يد الحوثيين في العاصمة صنعاء.

وأضاف يحيى صالح- وفق الخبر الذي نشره بصفحته الرسمية على فيسبوك "أن العميد طارق يتلقى العلاج في مكان آمن على يد لجنة طبية من قوات الحرس الجمهوري بعد خروجه من العاصمة صنعاء.

ومن جانب آخر، أوضحت المصادر، أن العميد طارق لديه ثلاث إصابات بالساق والبطن والوجه، ويتلقى الرعاية الطبية على أيدي أطباء بالحرس الجمهوري مطمئنة أن إصابته ليست خطيرة وهو لديه إصابة بالوجه والبطن والساق، حيث أصيب إصابته بشظايا متفجرات أثناء حادث هجوم الحوثيين على الرئيس الشهيد على عبدالله صالح داخل قصره وليس سيارته كما أشيع ، وسيتعافى قريبا .

وكانت ميليشيا الحوثي قالت- في بيان- منذ أسبوعين إن لديها شكوك بشأن العميد طارق، وأنه على قيد الحياة ومطلوب أمنيا لها، نافية بذلك الاعتراف بما نشره أحد أعضاء حزب المؤتمر الشعبي العام عن مقتله مع "عمه" في صنعاء أثناء قتالهما ضد الحوثيين.

ووزعت ميليشيات الحوثي منشورات تتضمن صوراً للعميد طارق محمد صالح في العاصمة صنعاء، وعنونتها بعبارة "المطلوب أمنيا المنافق/ طارق محمد عبدالله صالح"، وطلبت من السكان الإبلاغ عن مكان اختبائه.

وتعتبر ميليشيات الحوثي، العميد طارق صالح "العقل المدبر" لجميع تحركات الرئيس الراحل، والمطلوب "رقم واحد"، ووضعته في قائمة أهدافها منذ توتر العلاقات بين شريكي الانقلاب في أغسطس الماضي، قبل إعلان فض الشراكة نهائيا، وصولا إلى قتلها للرئيس السابق صالح في منزله بصنعاء.

واستمرت ميليشيات الحوثيين في تنفيذ عمليات دهم المنازل في صنعاء لكل أقارب الرئيس الراحل وأنصاره وبشكل عشوائي أيضا، وسط تنقيب وبحث شديد وراء العسكري الأبرز في الانتفاضة الشعبية ضدها التي اندلعت في الثاني من ديسمبر، العميد طارق صالح، ووسعت عمليات بحثها باتجاه المناطق المحيطة بصنعاء.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4658
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©