الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / هل تعرف قصة الكلب الذي رفض ان يتخلى عن «علي عبدالله صالح» وخيانته؟
هل تعرف قصة الكلب الذي رفض ان يتخلى عن «علي عبدالله صالح» وخيانته؟
الإثنين, 08 يناير, 2018 03:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
هل تعرف قصة الكلب الذي رفض ان يتخلى عن «علي عبدالله صالح» وخيانته؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
رفض كلب حراسة كان يملكه الرئيس اليمني السابق ، علي عبدالله صالح ، مغادرة منزله وسط العاصمة اليمنية صنعاء رغم مقتل الرجل قبل أكثر من شهر .

وباتت قصة كلب الحراسة الذي بقى وحيدا حتى اليوم بمنزل الرئيس اليمني السابق "علي صالح" حديث العامة من الناس في الأحياء المجاورة لمنزل "صالح".

ورغم ان الخراب حل بالمنزل وغادرته كل القيادات التي كانت تزور صالح لسنوات إلا ان كلب الحراسة الوحيد لايزال في مكانه.

وقال مواطنون يقطنون بمحيط المنزل لصحيفة "عدن الغد" أنهم باتوا يطعمون هذا الكلب ماتيسر من لحوم دجاج يشترونها للكلب "الوفي".

والتقط عدد من سكان الحي صور سيلفي مع هذا الكلب "الوفي".

وظل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله محور اليمن كلها لأكثر من 40 عام قبل ان يقتل بيد مسلحين من جماعة الحوثي .

ولم يتخيل إي شخص ان يندثر حكم صالح الذي سيطر على كل اليمن لعقود ليتبقى من كل هذا الحكم الضخم كلب "وفي".

وقال "مدونون يمنيون" على مواقع التواصل الاجتماعية ان الكلب كان أكثر وفاءا من كل القيادات التي أحاطت بصالح لعقود.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
10779
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©