الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / «طارق صالح» يعلن اختطاف نجله من قبل الحوثيين
«طارق صالح» يعلن اختطاف نجله من قبل الحوثيين
الاربعاء, 17 يناير, 2018 06:06:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
«طارق صالح» يعلن اختطاف نجله من قبل الحوثيين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
أعلن طارق محمد عبدالله صالح القائد العسكري ونجل شقيق الرئيس اليمني السابق، اليوم الثلاثاء، اعتقال نجلة “عفاش” من قبل سلطات الحوثيين في صنعاء.

وقال “طارق صالح” على حسابه الشخصي بموقع التدوين المصغر “تويتر” احتفل بعيد ميلادك يا ابني الحبيب في سجنك رافع الرأس، مؤمناً بالله وباليمن، ومعك كل يمني أسير أو مختطف بيد الكهنوت (الحوثيين).

وأضاف خلال تهنئة نجله بعيد ميلاده” رحمة الله على جدك الزعيم (الرئيس السابق صالح) يا ولدي “عفاش”، فقد كان أبٌ لكل يمني ويمنية وليس لنا وحدنا، ملتزمون بوصاياه كلها، كنا في المعتقلات أو خارجها”.

وفي 4 من ديسمبر/ كانون الأول من العام المنصرم، قتل الرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح، وعدد من مرافقيه، بعد مواجهات شرسة بين القوات الموالية له ومسلحي الحوثيين.

عقب ذلك، شنت الجماعة الحوثية حملات اعتقالات واختطافات طالت مقربين لصالح وعائلته أبرزهم نجله صلاح وقيادات في حزبه، فيما تمكن طارق صالح نجل شقيق الرئيس السابق صالح وقائد حرسه الخاص من الفرارإلى عدن واستقر هناك، حتى ظهر مؤخراً من شبوة (جنوب شرق اليمن) في عزاء الأمين العام لحزب المؤتمر الذي قتل إلى جوار الرئيس السابق صالح.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6035
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©