الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الموساد الأسرائيلي يفشل في اغتيال قيادي حمساوي في لبنان (أسماء والوقائع)
الموساد الأسرائيلي يفشل في اغتيال قيادي حمساوي في لبنان (أسماء والوقائع)
الخميس, 08 فبراير, 2018 11:30:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الموساد الأسرائيلي يفشل في اغتيال قيادي حمساوي في لبنان (أسماء والوقائع)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - وكالات
كشفت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، مخططا وأسماء وهويات عملاء الموساد الذين حاولوا اغتيال القيادي في حركة حماس، محمد حمدان، في مدينة صيدا قبل أسابيع.

وعزت الصحيفة فشل عملية الاغتيال إلى "خطأ" ارتكبه المنفّذ الذي تشتبه الأجهزة الأمنية اللبنانية بأنه إسرائيلي، من أصل عراقي كردي، يحمل الجنسيتين العراقية والسويدية.

 وكشف الأمن اللبناني للصحيفة هويتي "ضابطين" في الموساد، يجزم بأنهما إسرائيليان. الأول، دخل لبنان بجواز سفره العراقي يوم 9 يناير/ كانون الثاني الماضي، عبر مطار بيروت، وغادر إلى دمشق، عبر منفذ المصنع الحدودي ، بعد ساعات على تنفيذ محاولة الاغتيال الفاشلة. أما زميلته، فهي تحمل الجنسية الجورجية، ودخلت لبنان في اليوم ذاته ، وغادرت عبر المطار إلى قطر، ومنها إلى دولة أخرى، صباح يوم تنفيذ العملية الفاشلة.

التحقيقات التي تولاها فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي أدت إلى كشف هوية العناصر الأربعة: العميل اللبناني محمد الحجار الذي تبيّن أنه غادر إلى تركيا، من المطار، يوم 16 يناير وتمكن الأمن اللبناني من استرجاعه، واللبناني الآخر محمد بيتية الذي سافر فجر 15 يناير، جوّاً إلى تركيا، ومنها إلى روما فأمستردام ثم إلى جهة مجهولة، والسويدي ــ العراقي الذي تمكّن محققو فرع المعلومات من الحصول على جواز سفره السويدي، فتبيّن أن اسمه كوفان بامارني، من مواليد طهران في عام 1985، وغادر إلى سوريا، عبر المصنع، يوم 14/1/2018.

أما الرابعة في العملية، فتُدعى إيلونا جانغوفي، من مواليد عام 1977 في تبليسي (حصل فرع المعلومات على نسخة عن جواز سفرها أيضاً).

وحسب صحيفة"الأخبار"، تؤكد المعطيات الأمنية أن كوفان وإيلونا "ضابطان" في جهاز الموساد الإسرائيلي وليست الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية ــ "أمان"، التي سبق ونفّذت عمليات اغتيال كثيرة في لبنان، كاغتيال الأخوين مجذوب في صيدا عام 2006، والشهيدين غالب عوالي وعلي صالح عامي 2003 و2004، وأنهما يحملان جوازات سفر يستخدمانها للتنقل في الدول العربية، من دون أي عقبات. وسبق لكوفان أن "زار" لبنان في الأعوام 2014 و2015 و2016، وهما يتنقلان بحريّة، بذريعة القيام بأعمال تجارية.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4583
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©