الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / «العماد» يكشف لأول مرة تفاصيل مقتل «علي عبدالله صالح» على يد قائد حراسته الخاصة
«العماد» يكشف لأول مرة تفاصيل مقتل «علي عبدالله صالح» على يد قائد حراسته الخاصة
الأحد, 17 يونيو, 2018 02:59:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
«العماد» يكشف لأول مرة تفاصيل مقتل «علي عبدالله صالح» على يد قائد حراسته الخاصة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
قال اعلامي يمني وناشطلسياسي ، موالي لجماعة الحوثي المسلحة ، إن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح قُتل على يد قائد حراسته الشخصية فجر يوم 4 ديسمبر من العام الماضي 2017.

وقال الاعلامي ومالك قناة الهوية الفضائية ، محمد العماد ، إن العميد/ طارق محمد عبدالله صالح -قائد الحرس الخاص بالرئيس اليمني السابق- هو من قتل "عمه علي عبدالله صالح" بتنسيق مع التحالف العربي.

وقال "العماد" في تسجيل فيديو من مقر قناته "الهوية" ، وسط صنعاء، اطلع عليه موقع -يمن برس- ، إن طارق محمد صالح كان متواجد بجوار عمه حتى فجر يوم 4 ديسمبر وهو من قام بتهريب مقطع الفيديو الخاص بوصيته الأخيرة لأهله وشعبه. 

وأضاف العماد إن "طارق صالح" تمكن من تهريب نفسه من وسط حي "شارع مقديشو" عبر نادي بلقيس إلى منطقة حدة ثم الألتقاء باللواء محمد القوسي ومغادرة صنعاء. 

وقال العماد إن "طارق صالح" أشترى حياته بموت "عمه" ، بطلب من الأمارات بخطة منسقة مع نجل صالح الأكبر "أحمد" وشقيقه "عمار".

وأشار العماد بأن كل افراد الحماية الجسدية لصالح وحراسة منزله ومساعديه تم القبض عليهم على قيد الحياة ، وإن كل من كان في المنزل ماعاد "علي عبدالله صالح" كانوا على قيد الحياة وسليمين ، في إشارة إلى اغتياله بخطة اماراتية بالتنسيق مع طارق صالح، حسب تعبيره.

وأقسم "العماد" عدة مرات في الفيديو بأن "معلوماته" صحيحة وحقيقة وتحدى وجود "حقيقة" غير ذالك ، وأعلن استعداده بإجراء مناظرة تلفزيونية ومناقشة "حول مقتل علي صالح" على أي قناة تلفزيونية.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
30378
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©