الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحوثيين يقتلون شاباً رفض القتال في صفوفهم ..تفاصيل
الحوثيين يقتلون شاباً رفض القتال في صفوفهم ..تفاصيل
الخميس, 21 يونيو, 2018 02:30:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثيين يقتلون شاباً رفض القتال في صفوفهم ..تفاصيل
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس -
أعلن رئيس المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، نبيل فاضل، أن عناصر يتبعون ميليشيات الحوثي قطعت الطريق على أحد أبنائه "وليد"، مساء الأحد، في العاصمة صنعاء، ثم أنزلوه من سيارته وباشروا بإطلاق النار عليه حتى أردوه قتيلاً وحملوا جثته وقاموا بإخفائها.
 
وكتب فاضل على صفحته في "فيسبوك"، أن سيارة تابعة لميليشيات الحوثي قامت بملاحقة سيارة وليد وصدمها وأنزلوه منها، ثم قاموا بتصفيته وإخفاء جثمانه.
 
وأوضح والد الشاب القتيل، أنه تواصل مع مكتب الحوثيين في صنعاء وأكدوا مقتله، لكنهم رفضوا السماح له برؤية جثته أو معرفة أي تفاصيل عن الحادثة، لافتاً إلى أنهم يقومون بإخفاء الجثمان حتى يتمكنوا من تبرئة أنفسهم من خلال تلفيق تهمة مناسبة.
 
ونشر فاضل أسماء من تقطعوا لابنه، ورقم أحد الأشخاص الذين اتصلوا به، قائلاً إن "لهجته من صعدة (معقل الحوثيين)"، حيث سأله عن ابنه الثاني "حمير". وعندما سألهم الأب ماذا يريدون رد عليه ذلك الشخص بالقول: "يروح الجبهة يقاتل". فأجابه نبيل: "ما دخله بالجبهة؟"، فقال له: "إذا أنت داعشي". وقام بإغلاق الهاتف مباشرة، ما يعني أنهم حاولوا أخذ ابنه الأول للجبهات وعند رفضه أقدموا على قتله.
 
وبحسب مصادر في أسرة فاضل، فإن وليد عاد من أميركا مؤخراً للزواج، وهو يحمل الجنسية الأميركية، ويعمل في ولاية مسيسيبي.
 
وتعاني ميليشيات الحوثي من نقص بشري حاد في صفوفها جراء خسائرها المتعاظمة، خاصة في الساحل الغربي. ولجأت مؤخراً إلى البحث عن مقاتلين جدد بالقوة، بعد استنفادها كل الوسائل والأساليب وتزايد الرفض الشعبي للمشاركة في حربها العبثية ضد الشعب اليمني.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3284
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©