الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / هكذا تمول ايران الحوثيين في اليمن عبر النفط والوثائق المزورة
هكذا تمول ايران الحوثيين في اليمن عبر النفط والوثائق المزورة
السبت, 19 يناير, 2019 11:30:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
هكذا تمول ايران الحوثيين في اليمن عبر النفط والوثائق المزورة

*يمن برس - صنعاء
أكد تقرير للجنة خبراء في الأمم المتحدة أنّ عائدات وقود مشحون من موانئ في إيران تساهم في تمويل حرب الحوثيين في اليمن ضد الحكومة الشرعية. 

ومن المتوقع أن تثير نتائج التقرير الذي اطلعت عليه وكالة الصحافة الفرنسية مرة أخرى تساؤلات حول دعم إيران للميليشيات الحوثية ودورها في الحرب التي دفعت اليمن إلى حافة كارثة إنسانية. 

وفي تقريرها النهائي للعام 2018، قالت اللجنة إنها "حددت عدداً من الشركات، سواء داخل اليمن أو خارجه، تعمل كشركات في الواجهة" من خلال استخدام وثائق مزيفة لإخفاء التبرعات النفطية. 

وأضاف التقرير أنّ النفط كان "لفائدة فرد مدرج" على لائحة الأمم المتحدة للعقوبات. 

وقال التقرير المؤلف من 85 صفحة والذي تم إرساله إلى مجلس الأمن: "العائد من بيع هذا الوقود استخدم في تمويل حرب الحوثيين". 

وتوصلت اللجنة إلى أن "الوقود تم شحنه من موانئ في إيران بموجب وثائق مزيفة" لتجنب تفتيش الأمم المتحدة للبضائع. 

وأشار الخبراء في تقارير سابقة إلى صلة إيران بالصواريخ التي أطلقها الحوثيون صوب أهداف في السعودية، وذلك بعد أن زاروا الرياض لتفقد بقايا الصواريخ. 

وفي تقرير سابق للجنة، قال الخبراء إنهم يحققون في تبرعات وقود إيرانية شهرية بقيمة 30 مليون دولار.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1198
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




الخبر بوست
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©