الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / محكمة حوثية تقضي بإعدام يمني بتهمة التخابر مع السعودية
محكمة حوثية تقضي بإعدام يمني بتهمة التخابر مع السعودية
الأحد, 20 يناير, 2019 09:01:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
محاكمة سابقة (أرشيف)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
محاكمة سابقة (أرشيف)

*يمن برس - عربي21- أشرف الفلاحي
قضت محكمة تابعة لجماعة الحوثي ، السبت 20 يناير 2018، بإعدام يمنيا بتهمة "التخابر مع السعودية وإعانتها"، في أحدث الأحكام الصادرة هذا العام.

وذكرت وكالة "سبأ" بنسختها الحوثية، أن المحكمة الجزائية بصنعاء، قضت اليوم، بإعدام أحد الأشخاص تعزيرا بتهمة التخابر وإعانة ما وصفته "العدو السعودي". وفق تعبيرها.

ووفقا للوكالة الحوثية فإن الحكم قضى أيضا، بمصادرة جميع الأموال العقارية والمنقولة المملوكة للشخص الذي صدر بحقه حكم الإعدام، دون أن تكشف عن هويته.

وفي أيلول/ سبتمبر، وأيار/ مايو، ونيسان/ إبريل من العام الماضي، قضت المحكمة ذاتها، بإعدام 14 شخصا بالتهم ذاتها، والاشتراك بعصابات مسلحة تابعة لتنظيمي "القاعدة" وتنظيم الدولة في محافظة البيضاء، وسط البلاد.

وفي آذار/ مارس عام 2017، قضت المحكمة بإعدام الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، وستة من كبار معاونيه، غيابيا، بتهمة الخيانة وانتحاله صفة رئيس الجمهورية منذ 21 شباط/ فبراير 2015.

وتتهم منظمات حقوقية دولية، جماعة الحوثيين بارتكاب "انتهاكات خطيرة" بحق المحتجزين لديها، وتقول إن أحكام الإعدام التي تصدرها الجماعة، تأسست باعترافات "انتزعت تحت التعذيب".
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2291
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




سقطرى بوست
جامعة الملكة أروى
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©