الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / طارق صالح يكشف حقيقة تواجد قواته في تعز وشبوة
طارق صالح يكشف حقيقة تواجد قواته في تعز وشبوة
الأحد, 25 أغسطس, 2019 09:34:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 قوات طارق صالح من العاصمة عدن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
قوات طارق صالح من العاصمة عدن

*يمن برس - خاص
نفى العميد طارق محمد صالح، قائد المقاومة الوطنية مشاركة قواته في أي معارك في الحجرية بمحافظة تعز أو محافظة شبوة مؤكداً أنها تتواجد فقط في الساحل الغربي.

وقال طارق صالح في كلمة له اليوم أمام وحدات من قوات المقاومة الوطنية حراس الجمهورية في الساحل الغربي: "نؤكد أن بوصلتنا هي قتال الحوثي لا نريد أن ننجر إلى معارك أخرى كما يدعون بالحديث عن تعز وعن الحجرية واليوم عن شبوة".

وأضاف أن قوات المقاومة الوطنية موجودة في الساحل الغربي وهدفها قتال الحوثي، وتحرير تهامة مع أبناء تهامة، ومن تهامة سنتحرك إلى صنعاء وصعدة.

وتابع: نؤكد إننا هنا في الساحل الغربي لا نريد أن ننجر إلى قتال جانبي ولن نعود إلى الوراء ولن نذهب لتحرير المحرر.. هذه رسالة واضحة يفهمها القاصي والداني نحن وإخوتنا في العمالقة والمقاومة التهامية هدفنا الحديدة والحديدة قادمة ولو طال ستوكهولم.. وفق قوله.

وطالب صالح بإصلاح الشرعية وإيجاد شراكة وطنية حقيقية لمواجهة المليشيا الحوثية واستعادة الدولة المختطفة مشيراً إلى أن القوات المشتركة هي قوات موحدة تمثل كل اليمن.

ويأتي حديث نجل شقيق صالح عقب أنباء تحدثت عن مشاركة قواته في تمرد عسكري على سلطات الدولة في مدينة التربة جنوبي تعز من قبل مجاميع تابعة لكتائب أبوالعباس المدعومة من الإمارات بهدف السيطرة على أكبر مدن ريف تعز (جنوب غرب البلاد).


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1666
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©