الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / اللغة الأجنبية ..كيف يمكن اتقانها والتحدث بها
اللغة الأجنبية ..كيف يمكن اتقانها والتحدث بها
الإثنين, 09 سبتمبر, 2019 04:34:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
اللغة الأجنبية ..كيف يمكن اتقانها والتحدث بها

*يمن برس -

حظي بيت بوتيجيج، الذي أعلن عزمه الترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2020، بشهرة واسعة لا بسبب سجله العسكري ولا حالتة الاجتماعية ولا حداثة سنه، ولكن بسبب إتقانه المزعوم لسبع لغات.

إذ يعد إتقان لغات متعددة في البلدان التي تتحدث الغالبية العظمى من سكانها لغة واحدة، كالولايات المتحدة والمملكة المتحدة، بمثابة إنجاز استثنائي مبهر. لكن هذه الهالة التي تحيط بهذه الموهبة الفذة قد تثير أيضا بعض التساؤلات.

وعندما طلبت كلير ماكاسكيل، السيناتور الأمريكية السابقة، من بوتيجيج، التعليق على قدرته على التحدث لغات عديدة في أحد البرامج التليفزيونية، أجاب: "هذا يتوقف على ما تقصدينه بكلمة "تتحدث"، فأنا يمكنني قراءة الصحف باللغة النرويجية، لكن ببطء". وأضاف أنه نسي الكثير من المفردات باللغة العربية والفارسية بسبب قلة استخدامهما

وبحكم خبرتي في مجال تعليم اللغة الإنجليزية للناطقين بغيرها في اليابان وإيطاليا، وتقييم المهارات الشفوية لدى المتقدمين لامتحانات كامبريدج في اللغة الإنجليزية، مثل النطق وإدارة الحوار والقواعد اللغوية، فقد لفت انتباهي اهتمام بوتيجيج باللغات ورغبته في تعلمها وجرأته على التحدث مع الناطقين بهذه اللغات أمام الكاميرات. وهذه المواصفات تؤهل أي طالب في صفوف تدريس اللغات الأجنبية للتفوق.

لكن بوتيجيج ربما كان يبالغ حين قال إنه "يتحدث" اللغة، كشأن الكثير من طلابي المبتدئين الذين يتوقعون أن يتقنوا اللغة- بعد شهرين من الدراسة- بنفس مستوى الناطقين بها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
154
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©