الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / السعودية تبدأ بأول تحرك بشأن المنطقة المشتركة مع الكويت
السعودية تبدأ بأول تحرك بشأن المنطقة المشتركة مع الكويت
الخميس, 12 سبتمبر, 2019 04:48:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
العلم السعودي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
العلم السعودي

*يمن برس - وكالات
أعلنت المملكة العربية السعودية استئناف المباحثات بإعادة تشغيل المنطقة النفطية المشتركة مع دولة الكويت
 
وقال الأمير عبد العزيز بن سلمان، الذي تم تعيينه مؤخرا في منصب وزير الطاقة، إن "الأمور ستتضح خلال شهرين بشأن استئناف الإنتاج بحقول المنطقة المقسومة"، وفقا لما نقلته جريدة "القبس".

وعن تأثير إنتاج النفط من هذه الحقول على اتفاق "أوبك+"، أكد وزير الطاقة السعودي، أن إنتاج السعودية لن يتجاوز الحد المسموح ضمن اتفاق "أوبك+"، وذلك بعد استئناف الإنتاج من الحقول المشتركة.

وأوقف البلدان إنتاج النفط من حقلي الخفجي والوفرة، المدارين على نحو مشترك والواقعين في المنطقة المقسومة، قبل 3 سنوات، مما قلص نحو 500 ألف برميل يوميا من إمدادات النفط العالمية.

وجاء التوقف بعد توترات اندلعت بين الكويت والسعودية، حيث ثار غضب الكويت جراء قرار سعودي لتمديد امتياز "شيفرون" بحقل الوفرة حتى 2039 دون استشارة الكويت.

وأغلقت السعودية حقل الخفجي في 2014 بسبب مشكلات بيئية، وفي 2015، أغلقت "شيفرون" حقل الوفرة متعللة بصعوبات في استخراج تصاريح العمل وتدبير المواد.

وينتج حقل الخفجي 300 ألف برميل يوميا من الخام العربي الثقيل، فيما يبلغ إنتاج حقل الوفرة 200 ألف برميل في اليوم، ويقسم إنتاج النفط في المنطقة المحايدة، التي تعود إلى اتفاقات أبرمت في عشرينيات القرن الماضي، بالتساوي بين السعودية والكويت.

وتعود جذور الخلاف بين الكويت والسعودية إلى العام 1922، حين تم ترسيم الحدود وترك موضوع السيادة على الشريط الحدودي المطل على الخليج العربي معلقا.

ولم يمنع ذلك اكتشاف وحفر واستثمار آبار النفط في هذه المنطقة المشتركة ذات المخزون النفطي الضخم، ولم يتفق البلدان على تقسيم تلك المنطقة المحايدة إلا مطلع العام 1970، ووقع الطرفان اتفاقية تنظم عملية استغلال هذه المناطق النفطية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
630
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©