الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / مملكة "الجبل الأصفر".. دولة جديدة تقع بين مصر والسودان
مملكة "الجبل الأصفر".. دولة جديدة تقع بين مصر والسودان
الخميس, 12 سبتمبر, 2019 10:47:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مملكة "الجبل الأصفر".. دولة جديدة تقع بين مصر والسودان
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس -

أعلنت مملكة "الجبل الأصفر" عن قيامها في الخامس من سبتمبر الجاري، على أراض تقع شمال السودان على الحدود المصرية، جنوب خط عرض 22 درجة، لتفتح مجالا واسعا للتكهنات والجدل والآمال.

تسمى الأرض التي اتخذتها المملكة لإقامة دولتها المستقلة بمثلث "بارتازوجا"، وهي منطقة صغيرة المساحة تقع بين مصر والسودان، وترفض أيا من الدولتين المطالبة بها نظرا للنزاع القائم بينهما حول مثلث حلايب (حلايب وشلاتين وأبو رماد)، حيث تعتبر مصر أن خط عرض 22 درجة هو الفاصل الحدودي بين مصر والسودان وفقا لـ "اتفاقية السودان" الموقعة عام 1899 بين مصر وبريطانيا (باعتبارهما دولتين قائمتين على الحكم الثنائي بالسودان حينها). وهي بذلك تندرج تحت وصف "الأرض المباحة" التي لا يطالب بها أي طرف، ولا تقع تحت سيادة أي دولة

وتمثل المنطقة شبه منحرف يتماس حدها الشمالي مع خط عرض 22 درجة شمالا بطول 95 كلم، وضلعها الجنوبي طوله 46 كلم، بينما يتراوح طولها من الشمال إلى الجنوب ما بين 31-26 كلم، ومساحتها الكلية 2060 كلم مربع.

ووفق مقطع فيديو منشور على قناة الدولة الناشئة، فإن الرؤية الوطنية للمملكة إنما تهدف إلى بناء دولة نموذجية، ذات ناتج اقتصادي قومي، يؤهلها لتكون في مقدمة الدول، ويرفع من مستوى دخل الفرد والأسرة.

وقامت المملكة من أجل توطين عديمي الجنسية، واللاجئين والمهاجرين، وتأمين الحياة الكريمة لهم بعد الويلات التي عانوها في ظل التهجير القسري والحروب ومآسي عشرات الملايين من اللاجئين حول العالم، وبخاصة من المنطقة العربية.
وتنطلق المملكة في إطار برنامج التنمية المستدامة 2030 للأمم المتحدة، الذي يواجه تحديات التغير المناخي، ويسعى لتعزيز الابتكار وإرساء دعائم السلام والعدالة، حيث تقتضي أهداف التنمية المستدامة العمل بروح الشراكة على أسس عملية حتى تتمكن القيادة من اتخاذ الخيارات المناسبة، لتحسين الحياة بطريقة مستدامة للأجيال القادمة.

وتقوم المملكة على دستور فريد، هدفه الأول توفير العدالة الاجتماعية، والحياة الكريمة لكل مواطن، ويستند إلى الشريعة الإسلامية، استقى مواده وأحكامه من دساتير أكثر من 6 دول من بينها: اليابان، السعودية، سنغافورة، السويد، الكويت، الإمارات.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
489
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©