الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / من الطب إلى الحرب.. كيف تقلب "الدرونز" حياة البشر؟
من الطب إلى الحرب.. كيف تقلب "الدرونز" حياة البشر؟
الخميس, 19 سبتمبر, 2019 03:04:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
من الطب إلى الحرب.. كيف تقلب "الدرونز" حياة البشر؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس -

خلفت الطائرات من دون طيار، التي استهدفت منشآت نفطية في السعودية يوم السبت الماضي، موجة صدمة في مختلف أنحاء العالم، حيث أعادت مرة أخرى الحديث عن التأثير، الذي باتت تشكله "الدرونز"، وكيف ستغير حياة البشرية.


ووفق ما ذكرت صحيفة "تلغراف" البريطانية، فإن قيمة صناعة "الدرونز" في مختلف دول العالم تبلغ حاليا 127 مليار دولار، مضيفة أن هذه الصناعة ستغير طريقة عيش البشر من خلال استهدافها عدد من المجالات.

حراسة الحدود


وأوضح المصدر أن الطائرات من دون طيار قد يتم استغلالها قريبا في حراسة حدود أوروبا، من خلال إجراء دوريات في الجو والبر والبحر.

وتابع أن الاتحاد الأوروبي يدرس هذه الفكرة من خلال مشروع "روبوردر"، الذي تبلغ تكلفته 7.7 مليون جنيه إسترليني، والذي سيركز على النقاط الساخنة للهجرة غير الشرعية في جميع أنحاء أوروبا.

ولا توجد حاليا خطط لكيفية تنفيذ "الدرونز" مهامها في الحدود الأوروبية، لكن مراقبين يقولون إنها ستكتفي بإبلاغ السلطات بأي "عملية مشبوهة".

وفي هذا الصدد، قال نويل شاركي، عضو في حملة لـ"إيقاف الروبوتات القاتلة"، إن بعض الدول تزود "الدرونز" برذاذ الفلف والرصاص المطاطي لمنع الإضرابات وفض الاحتجاجات.

الإنترنت

يخطط باحثون ومهندسون حاليا لتطوير أجهزة قادرة على البقاء في السماء لمدة عام، قادرة على توفير شبكات الجيل الخامس "5G" للمناطق النائية أو مناطق الكوارث.

ويتحدث الخبراء عن إمكانية استخدام طائرة شمسية بدون طيار، يتم التحكم فيها عن بعد ويبلغ وزنها 150 كيلوغراما فقط، في هذه المهمة.

وفي حال نجحت هذه الخطط، فقد تحل "الدرونز" أيضا محل معدات الأقمار الصناعية المكلفة في الفضاء.

التأمين

بدأت شركات تأمين أميركية دراسة فكرة استغلال "الدرونز" تجاريا، من خلال استخدامها في التحقق من مدى الأضرار المسجلة في منطقة ما.

وقد يتم الاعتماد على هذا الصنف من الطائرات في التقاط صور أكثر وضوحا للمناطق المتضررة والتدقيق في الأضرار المسجلة.

ويقول مراقبون إن هذه الفكرة قد تساعد على مواجهة دعاوى الاحتيال، التي كلفت على سبيل المثال المملكة المتحدة، 1.3 مليار جنيه إسترليني.

عمليات البيع

تستعد بعض شركات البيع بالتجزئة، مثل أمازون، لاستخدام "الدرون" في توصيل الطلبات للعملاء في أقصر مدة زمنية ممكنة.

وتقول أمازون إن "الدرونز" ستكون قادرة على توصيل الطلبات "بعد 30 دقيقة" من إتمام عملية الشراء، كما أن الخطة تأتي ضمن المجهودات الهادفة إلى الحفاظ على البيئة.

الرعاية الصحية

قد يتم تشغيل "الطائرات بدون طيار" لأهداف صحية، من خلال الاستجابة للأزمات الإنسانية ونقل الإمدادات الطبية وإنقاذ الأرواح والبحث عن المفقودين.

في المستقبل، يمكن استخدامها كذلك في الاستجابة لحالات الطوارئ في المناطق المحلية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
188
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©