الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / هجوم السعودية: ما هي الدول التي تمتلك طائرات مسيرة في الشرق الأوسط؟
هجوم السعودية: ما هي الدول التي تمتلك طائرات مسيرة في الشرق الأوسط؟
السبت, 21 سبتمبر, 2019 04:13:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
هجوم السعودية: ما هي الدول التي تمتلك طائرات مسيرة في الشرق الأوسط؟

*يمن برس -

تقول الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية إن طائرات مسيرة محملة بمتفجرات شاركت في الهجوم على المنشآت النفطية السعودية يوم السبت الماضي.

وشاع استخدام الطائرات المسيرة، التي تعرف أيضا باسم الدرون، خلال السنوات القليلة الماضية وخاصة في منطقة الشرق الأوسط ،وبالتالي من الطبيعي أن يسأل الناس عن الأطراف التي تمتلك هذه الطائرات، وما هي الدول أو الأطراف التي تستخدمها لأغراض عسكرية؟

سلاح جديد
استخدمت الولايات المتحدة لأول مرة هذه الطائرات في شن هجوم عسكري مع انطلاق الهجوم العسكري على أفغانستان عام 2001 إذ جرى استخدامها في الهجوم على رتل لحركة طالبان التي كانت تسيطر على أفغانستان وقتها.

وكانت الولايات المتحدة وإسرائيل من بين أوائل الدول التي كانت تنتجها وتستخدمها لأغراض عسكرية لما تتمتعان به من تقدم تقني في هذا المجال.

وسرعان ما دخلت الصين في السباق من حيث الإنتاج والبيع لهذا النوع من الطائرات وغيرها من المعدات العسكرية التي تنتجها وتبيعها إلى الدول الأخرى.

وساهمت الصين إلى حد كبير في انتشار هذه الطائرات في الشرق الأوسط وباعت هذه الطائرات لنحو ست دول شرق أوسطية على الأقل.

وقد تطورت الطائرات المسيرة ذات الاستخدام المدني إلى حد بعيد في الأونة الأخيرة، وتم استخدام ذات التقنية للاستخدام العسكري.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
445
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©