الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / لماذا أساءت "بوينغ " تقدير لردود فعل الطيارين على مشاكل 737 ماكس ؟ هذا ماكشفه التقرير
لماذا أساءت "بوينغ " تقدير لردود فعل الطيارين على مشاكل 737 ماكس ؟ هذا ماكشفه التقرير
الجمعة, 27 سبتمبر, 2019 03:01:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
لماذا أساءت "بوينغ "  تقدير لردود فعل الطيارين على مشاكل 737 ماكس ؟ هذا ماكشفه التقرير
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات

أفاد تقرير حكومي أميركي نشر الخميس، أن مجموعة "بوينغ" وإدارة الطيران الفيدرالية الأميركية "أف إيه إيه" أساءتا تقدير ردود فعل الطيارين واستجابتهم لصدور تنبيهات وإنذارات متعددة نتيجة حدوث مشاكل أثناء تحليقهم بطائرات من طراز "بوينغ 737 ماكس".
وقال المجلس الوطني الأميركي لسلامة النقل في تقريره، إن إدارة الطيران الفيدرالية بحاجة إلى اعتماد رؤية أكثر واقعية لكيفية تعامل الطيارين في ظل سيناريوهات كهذه، وذلك قبل المصادقة على السماح مجدّداً بتحليق الطائرة.
ويأتي هذا التقرير الصادر عن الوكالة الحكومية المستقلّة بعد مرور أكثر من ستة أشهر على حظر طيران "بوينغ 737 ماكس" على مستوى العالم في أعقاب كارثتين جويّتين أسفرتا عن مقتل 346 شخصاً.
وقال رئيس المجلس الوطني لسلامة الطيران روبرت ساموالت: "رأينا في هاتين الحادثتين أن الطاقم لم يتفاعل بالطريقة التي افترضتها بوينغ وإدارة الطيران المدني".

وأضاف: "هذه الافتراضات تم استخدامها في تصميم الطائرة، ونحن وجدنا فجوة بين الافتراضات المستخدمة للمصادقة على طائرة 737 ماكس، وبين التجارب الحقيقية لهذه الطواقم، حيث واجه الطيارون إنذارات وتنبيهات متعدّدة في نفس الوقت".
وفي كارثتي "ليون إير" والخطوط الجوية الإثيوبية، واجه الطيارون صعوبة في التحكّم بالطائرة بمجرد تشغيل نظام تعزيز خصائص المناورة "أمكاس" استناداً إلى إنذارات غير متناسقة، وفقاً للتحقيقات الأولية.
ولم تقم "بوينغ" بإبلاغ الطيارين بالكامل حول نظام "أمكاس" إلا بعد تحطّم طائرة "ليون إير" في تشرين الأول/أكتوبر 2018.
وأشار التقرير إلى أن اختبار "بوينغ" للنظام تحت إشراف إدارة الطيران الفيدرالية لم يأخذ في الحسبان الفوضى التي نشأت في قمرة القيادة جرّاء صدور تنبيهات لا تعدّ ولا تحصى.
وقال إن "التنبيهات والمؤشرات المتعدّدة في قمرة القيادة يمكن أن تزيد من ضغط العمل على الطيارين، ويمكن أيضاً أن تزيد من صعوبة تحديد العمليات التي ينبغي عليهم القيام بها".
وأوصى التقرير بأن تقوم إدارة الطيران الفيدرالية بمراجعة تصميم الطائرة وتدريب الطيارين.
من جهته، قال متحدث باسم إدارة الطيران الفيدرالية "ستتم مراجعة هذه التوصيات وجميع التوصيات الأخرى بعناية".
بدورها، أعلنت "بوينغ" أنها ستأخذ توصيات مجلس سلامة النقل بالاعتبار، مشيرة إلى أنها تتوقع الحصول على موافقة لاستئناف رحلات "بوينغ 737 ماكس" بحلول الربع الرابع من هذا العام.
ويأتي التقرير بعد يومين من تقييم للمدعي العام الأميركي لإدارة الطيران الفيدرالي خلص فيه إلى أن 16 من 22 مفتش سلامة في الإدارة يفتقرون إلى التدريب المناسب لتقييم تدريب الطيارين على "بوينغ 737 ماكس" وطائرات أخرى.




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
612
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©