الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قسم الإعلام في جامعة تعز يحتفل بتخرج أول دفعة في القسم منذ تأسيسه
قسم الإعلام في جامعة تعز يحتفل بتخرج أول دفعة في القسم منذ تأسيسه
الأحد, 29 سبتمبر, 2019 06:58:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعبيرية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
تعبيرية

*يمن برس - خاص
احتفل اليوم الأحد قسم الإعلام وعلوم الاتصال في كلية الآداب، جامعة تعز، بتخرج أول دفعة من القسم بعد تأسيسه منذ أكثر من 6 أعوام .


شهد الاحتفال ، الذي حظي برعاية كريمة من رئيس جامعة تعز  الأستاذ  الدكتور  محمد الشعيبي وحضره نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلبة الأستاذ الدكتور رياض العقاب وعميد كلية الآداب ، الأستاذة الدكتورة نبيلة الشرجبي ، ورئيس قسم الإعلام الدكتور عبد الحكيم مكارم 
وعدد من الدكاترة والأساتذة والطلاب ،
 العديد من الفقرات الخطابية والفنية التي تخللت الاحتفال الكرنفالي البهيج 

وفي الاحتفال قالت عميد كلية الآداب الأستاذة الدكتورة / نبيلة الشرجبي في كلمةٍ لها " لا يخفى على أحد ما مرت به البلاد  من حرب وحصار خلال أربع سنوات ماضية انعكس على الحياة في مدينة تعز بمختلف مجالاتها وجوانبها  منها المجال التعليمي  والذي كان لقسم الإعلام بشكل خاص والجامعة بشكل عام  نصيبٌ كبيرٌ  منها " 

وأضافت الشرجبي" إن السنوات التي مرت كانت صعبة على قسم الاعلام وبقية الأقسام  لا سيما في كلية الآداب ولكنا حاولنا  بقدر الإمكان وبما أوتينا من قوةٍ وعزيمة لتخريج هذه الدفعة وإظهارها إلى النور  "

وأكدت  الشرجبي في كلمتها  على مدى عزيمة كلية الآداب وحرصها الشديد على الدراسة ومواصلة التعليم برغم ما عاشته الكلية وتعيشه في ظل وضعٍ مأساوي وكارثي حال بين الكلية وطلابها  لأكثر من أربعة أعوام حيث أن الكلية تعاني من دمار  شبه كاملٍ وقد حُرم منها أبناؤها الطلاب طيلة الأربعة السنوات الماضية  إلا أنهم وبرغم ذلك لم يُحرموا من التعليم  بل أثبتوا  مدى أحقيتهم له وكافحوا من أجل الحصول عليه ، كل ذلك بفضل الله عزوجل وجهود القائمين في الكلية ورغبة الطلاب أنفسهم  وها هي اليوم  كلية الآداب تشهد عملية ترميم لتعود من جديد كما كانت عليه قبل مصيبة الحرب بل وأفضل مما كانت عليه .  

كما دعت عميد الكلية الخريجين إلى إلتزام المهنية والحياد  والتخلق بأخلاق المهنة والإلتزام بمبدأ الموضوعية والمصداقية في مسيرة حياتهم المهنية والعلمية وأن يضعوا نصب أعينهم وطناً اسمه (اليمن) ويتجردوا من أي انتماءٍ آخر غير الانتماء للحقيقة والوطن فالإعلام ميثاقُ شرفٍ ثلاثي بين الكاتب وضميره ومن يتابعونه ويقرؤونه وينبغي على الأعلامي أن يتحرر من أي ولاء ضيق وتبعية  وألا يتأجر بكلمته وصوته في سوق النخاسة 

واختتم الاحتفال فقراته بتكريم الطلاب الخريجين والجهات الراعية للحفل وكل من كان لهم دور وبصمة في إقامته وانجاحه.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
373
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©