الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحكومة اليمنية تنهي أزمتها مع السلطة المحلية في حضرموت بهذا الإجراء
الحكومة اليمنية تنهي أزمتها مع السلطة المحلية في حضرموت بهذا الإجراء
الإثنين, 30 سبتمبر, 2019 02:48:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
خور المكلاء
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
خور المكلاء

*يمن برس - متابعات
استجابت الحكومة اليمنية لمطالب محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني التي طالب بها في وقت سابق من أجل استئناف تصدير النفط 
 
ونقل (يمن شباب نت )عن مصدر  مطلع ، كما وصفه ،"إن الحكومة اليمنية استجابت للنقاط التي حددها المحافظ البحسني كشرط أساسي للسماح لها باستئناف تصدير النفط".
 
وأضاف أن الحكومة وفرت رواتب منتسبي وأفراد القوات المسلحة في المنطقة العسكرية الثانية، مؤكداً بأن التعزيز المالي لرواتب ? أشهر كانت متأخرة لأفراد المنطقة العسكرية الثانية وصلت السبت وبدأت عملية الصرف من مساء أمس.
 
وأكد المصدر أن الحكومة دفعت اليوم قيمة حصة المحافظة المتأخرة من نسبة الـ 20%من عائدات تصدير النفط، وقامت بسداد جزء من مديونية محروقات الكهرباء بالمحافظة.
 
وقبل أيام قال المحافظ البحسني خلال اجتماع للمكتب التنفيذي، كان لزاماً علينا اتخاذ إجراءات جدّية لتلبية احتياجات المواطنين، فأمرنا بإيقاف الباخرة الواصلة إلى ميناء الضبة حتى نصل إلى حلول مع الحكومة، في إشارة إلى توقيف تصدير النفط.

وخرجت مسيرات بالمكلا تأييداً ودعماً لقرارات المحافظ.

وخاطب الرئيس هادي رئيس أبناء المحافظة خلال كلمته بمناسبة العيد الـ 57 لثورة السادس والعشرين من سبتمبر بأن لا يتركوا فرصة لمن يريد جر هذه المحافظة المسالمة إلى أتون الصراع والفوضى.
 
وأكد هادي  أن مشروعنا هو مشروعكم، ومطالبكم حق علينا وسنعمل بكل جهد لتلبية كافة مطالبكم العادلة، موجهاً الحكومة بالعمل الدؤوب والمتواصل لتلبية كل مطالب أبناء في حضرموت .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
682
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©