الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مليشيا الحوثي تبتز التجار في صنعاء وهذا ماحدث
مليشيا الحوثي تبتز التجار في صنعاء وهذا ماحدث
الخميس, 03 أكتوبر, 2019 04:39:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الصورة من الارشيف
الصورة من الارشيف

*يمن برس - متابعة خاص

 

يشكو عدد من التجار وأصحاب المحال التجارية، من حملات الابتزاز والنهب الحوثية المتكررة في حقهم. وأكدوا رفضهم تلك الجبايات المتواصلة التي تتجدد كل يوم. مطالبين برفع ظلم وجور الميليشيات الواقع عليهم.

بعد ان كررت مليشيا الحوثي حملاتها لابتزاز التجار ومداهمة محلاتهم التجارية بفرض مبالغ مالية على التجار تحت عدة اذرع ومسميات في صنعاء

‬ واستهدفت المليشيا الحوثية محال الحلاقة والكوافير والمخابز ومغاسل الملابس، وأجبرتهم تحت تهديد السلاح على دفع مبلغ مالي على كل محل تجاري بنسبة 20 في المائة من الدخل تحت مسمى الخُمس.

‬ ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن تجار في صنعاء تأكيدهم، قيام المليشيا بالمرور على محالهم على متن أطقم مسلحة، وتهديدهم بأسلوب مهين في حال عدم التزامهم بدفع المبلغ المالي المطلوب.

‬ وأضاف المصدر أن تلك الميليشيا لم تستثنِ في حملتها الشعواء حتى النساء العاملات في محال الكوافير لكسب مصدر رزق لهن ولأسرهن.

‬ و‬ وأكدوا إن المبالغ غير القانونية التي تفرضها الميليشيات عليهم واقعة تحت مسميات وعناوين عدة، منها: الخُمس، والمجهود الحربي، والضرائب، والزكاة، والمساهمة في إحياء العشرات من المناسبات الحوثية الطائفية.

‬ وأصدرت المليشيا الانقلابية أول من أمس تعميماً جديداً يلزم تجار العاصمة صنعاء بمنع تداول الفئات النقدية بالطبعة الجديدة الصادرة عن البنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن، وتعميماً آخر يفرض على التجار دفع إتاوات وجبايات مالية تحت مسمى قوافل الغذاء لدعم جبهات الميلشيات.

‬ وهددت في الوقت ذاته كل من يتقاعس عن دفع تلك المبالغ ومخالفة تعاميم الحوثيين بإغلاق محاله ومصادرة أمواله ذات الطبعة الجديدة.

في ظاهرة ليست الولى من نوعها التي تمارسها المليشيا بحق التجار في المناطق الواقعة تحت سيطرتها




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2299
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©