الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / لهذا السبب اغلقت مليشيا الحوثي المتحف الحربي بصنعاء
لهذا السبب اغلقت مليشيا الحوثي المتحف الحربي بصنعاء
السبت, 12 أكتوبر, 2019 08:31:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
لهذا السبب اغلقت مليشيا الحوثي المتحف الحربي بصنعاء

*يمن برس - صنعاء
أغلقت مليشيات الحوثي أبواب المتحف الحربي بصنعاء أمام اليمنيين الذين يحتفلون بذكرى ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر المجيدتين، بحُجة ترميم المتحف.
واوضحت  مصادر محلية، بأن المتحف الحربي أصبح قاعة لصور حروب ومعارك مليشيات الحوثي منذ تسللت الصرخة من إيران إلى صعدة.
وأضافت المصادر فإنه قبل إغلاق المتحف أمام الزائرين أقدمت المليشيات على إغلاق قاعة السبعين التي تضم مقتنيات رؤساء اليمن والثوار الأحرار ضد الإمامة، بما فيها مقتنيات الرئيس الراحل إبراهيم الحمدي، ناهيك عن قاعة الوحدة المخصصة لميراث اليمن الوحدوي وهدايا الدول والحكومات.
كما يتألف مبنى المتحف، الذي بني على يد العثمانيين عام 1902 كمدرسة، من 3 طوابق، تحوي 12 قاعة إضافة إلى الساحات الداخلية والخارجية والأمامية للمتحف.
وأكد مراقبون أن الإجراءات الحوثية تهدف إلى محو أجزاء من تاريخ اليمن المرتبط بالثورة سبتمبر وأكتوبر، ومحاولة بائسة من الحوثيين لإخفاء وطمس ذاكرة الجمهورية.
يشار إلى أن المتحف الحربي الذي يقع في ميدان التحرير في قلب العاصمة صنعاء، تأسس بداية عام 1984م، ويضم العديد من القطع العسكرية والأسلحة والمعدات التاريخية التي استخدمتها القوات المسلحة اليمنية على مراحل تاريخية مختلفة، وكذا مقتنيات أثرية ومخطوطات تاريخية ووثائق عسكرية وغيرها من الآثار اليمنية والهدايا الأجنبية المتعلقة.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
628
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©