الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / صحفي فرنسي: الفتاتان الفرنسيتان كانتا ضحيتي مؤامرة اغتيال الحمدي
صحفي فرنسي: الفتاتان الفرنسيتان كانتا ضحيتي مؤامرة اغتيال الحمدي
الإثنين, 14 أكتوبر, 2019 11:29:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
صحفي فرنسي: الفتاتان الفرنسيتان كانتا ضحيتي مؤامرة اغتيال الحمدي

*يمن برس - متابعات

قال الصحفي الفرنسي “جاك ماري بورجيت”، إن لبلاده قراءة مختلفة في جريمة اغتيال الرئيس اليمني الأسبق إبراهيم الحمدي في أكتوبر عام 1977 في صنعاء.

وأوضح الصحفي في حوار معه أجرته صحيفة “اليمن الجديد” الصادرة من صنعاء أن رؤية فرنسا تقوم على أن الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة البريطانية وإسرائيل كانت لا تريد “ناصر” جديد في العالم العربي يزدهر في شخص الرئيس الحمدي.

وأشار “جاك ماري بورجيت”، إلى أن الشابتين الفرنسيتين اللتين تم قتلهما في أكتوبر عام 1977 في اليمن في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد إبراهيم الحمدي كانتا في مهمة للخدمات الفرنسية وليس لهما علاقة بالمؤامرة التي استهدفت الرئيس الحمدي، مؤكدا أنهما كانتا ضحيتان لهذه المؤامرة.

وقالت الصحيفة إن حديث الصحفي الفرنسي جاء ضمن حوار مطول أجرته الصحيفة معه وستنشره في عددها الرابع الذي سيصدر الأسبوع القادم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1501
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©