الاثنين ، ٠١ يونيو ٢٠٢٠ الساعة ٠٢:٥٣ مساءً
صحفي فرنسي: الفتاتان الفرنسيتان كانتا ضحيتي مؤامرة اغتيال الحمدي

صحفي فرنسي: الفتاتان الفرنسيتان كانتا ضحيتي مؤامرة اغتيال الحمدي

/> قال الصحفي الفرنسي “جاك ماري بورجيت”، إن لبلاده قراءة مختلفة في جريمة اغتيال الرئيس اليمني الأسبق إبراهيم الحمدي في أكتوبر عام 1977 في صنعاء.

وأوضح الصحفي في حوار معه أجرته صحيفة “اليمن الجديد” الصادرة من صنعاء أن رؤية فرنسا تقوم على أن الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة البريطانية وإسرائيل كانت لا تريد “ناصر” جديد في العالم العربي يزدهر في شخص الرئيس الحمدي.

وأشار “جاك ماري بورجيت”، إلى أن الشابتين الفرنسيتين اللتين تم قتلهما في أكتوبر عام 1977 في اليمن في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد إبراهيم الحمدي كانتا في مهمة للخدمات الفرنسية وليس لهما علاقة بالمؤامرة التي استهدفت الرئيس الحمدي، مؤكدا أنهما كانتا ضحيتان لهذه المؤامرة.

وقالت الصحيفة إن حديث الصحفي الفرنسي جاء ضمن حوار مطول أجرته الصحيفة معه وستنشره في عددها الرابع الذي سيصدر الأسبوع القادم.

الخبر التالي : المسؤول الاعلامي لمنتخب اليمن للناشئين جميع افراد المنتخب على قيد الحياة

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 702.00 699.00
ريال سعودي 184.00 183.00
كورونا واستغلال الازمات