الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / لهذه الأسباب غادر الهلال الأحمر الإماراتي عدن
لهذه الأسباب غادر الهلال الأحمر الإماراتي عدن
الإثنين, 21 أكتوبر, 2019 04:11:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
لهذه الأسباب غادر الهلال الأحمر الإماراتي عدن

*يمن برس - عدن -خاص
غادرت بعثة الهلال الأحمر الإماراتي مدينة عدن (جنوب اليمن)، في ساعاتٍ متأخرةٍ من مساء الأحد، بعد نحو خمس سنواتٍ من العمل  في المحافظات المحررة.وأكد الإعلامي اليمني الموظف ضمن بعثة الهلال الأحمر الإماراتي، عادل اليافعي، مغادرة البعثة الإماراتية مساء الأحد.

وأكد اليافعي، في منشور على صفحته “بالفيس بوك”، إلى أن بعثة الهلال الأحمر الإماراتي قررت إيقاف نشاطها الإنساني والإغاثي والخيري في المحافظات المحررة.

وقال شهود عيان في مدينة البريقة غرب عدن، حيث مقر معسكر التحالف العربي، ل “يمن برس ”، إنهم شاهدوا أرتالاً من العربات المدرعة عليها شعار الهلال الأحمر والعلم الإماراتي، تخرج من مقر التحالف في طريقها إلى ميناء الزيت، تمهيدًا لمغادرة المدينة.

وفي سياقٍ متصل، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وثيقةً قالوا إنها صادرة من الهلال الأحمر الإماراتي، تطالب فيها بتسليم توربينات ومولدات كهربائية كانت قد تبرعت بها لمحطة الحسوة الكهروحرارية بعدن.

وتضمنت الوثيقة الإشارة إلى أن المعدات الكهربائية التي كان قد تبرع بها الهلال الأحمر هي ملكٌ لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وكانت بعثة الهلال الأحمر الإماراتي قد أقامت حفلاً توديعياً، الأحد، لموظفيها في عدن والمحافظات المحررة، وأعلنت فيه أنها ستوقف أنشطتها في اليمن.

يأتي ذلك في الوقت الذي تسلمت فيه القوات السعودية المرافق العسكرية والمنشآت الحكومية الحيوية في عدن بعد إعلان الإمارات انسحابها من المدينة.

يشار إلى أن الهلال الأحمر الإماراتي بدأ العمل في المحافظات المحررة منذ سيطرة قوات التحالف على مدينة عدن، في أغسطس 2015، بعد أن كانت تحت سيطرة جماعة الحوثي.. وامتد نشاطها في مختلف المحافظات الجنوبية والساحل الغربي لليمن، وعدد من المناطق الجنوبية والغربية من محافظة تعز



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1112
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©