الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / بحضور العطاس والخنبشي.. اجتماع لقيادات حضرموت يتبنى هذه المطالب
بحضور العطاس والخنبشي.. اجتماع لقيادات حضرموت يتبنى هذه المطالب
الإثنين, 04 نوفمبر, 2019 01:17:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بحضور العطاس والخنبشي.. اجتماع لقيادات حضرموت  يتبنى هذه المطالب
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعة خاصة
عقدت قيادات بارزة لمكونات سياسية واجتماعية من محافظة حضرموت جنوب شرقي اليمن، الأحد، اجتماعا بالعاصمة السعودية الرياض، هو الأول من نوعه.

وقالت مصادر حضرت الاجتماع، للأناضول، إن الاجتماع شارك فيه نائب رئيس الحكومة سالم الخنبشي، ومستشار الرئيس حيدر العطاس، ووزراء من حضرموت، وقيادات في السلطة المحلية على رأسهم المحافظ فرج البحسني، ونائب رئيس مجلس النواب محسن باصرة.

وأشارت المصادر أن القائمين على اللقاء هدفوا من خلاله إلى تبني مطالب محافظة حضرموت بعيدا عن ثنائية الشمال والجنوب، التي تبناها المجلس الانتقالي الجنوبي.

ولفتت إلى مشاركة شخصيات حضرمية بارزة من مختلف المكونات السياسية والمجتمعية، فيما تغيب عنه بعض الشخصيات الموالية لأبو ظبي.

وشدّد المجتمعون على مطالب أبناء حضرموت وحقهم الطبيعي في الثروة والسلطة، وتمكينهم من ذلك عبر اتخاذ الاليات الصائبة التي يجمع عليها أبناء حضرموت عبر مكوناتهم ومرجعياتهم المعروفة، وفق المصادر.

و"المرجعيات" أعلن عنها مسبقا عبر "مخرجات مؤتمر حضرموت الجامع وأدبياته وما سبقها من مخرجات بتمكين حضرموت من قرارها لرسم مستقبلها بقرار أبنائها، بعيداً عن من يدعون الوصاية وحصرية التمثيل"، في إشارة إلى المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً.

وجددت قيادات حضرموت تأكيدها على التمسك بإقليم في إطار الدولة اليمنية الاتحادية، كما جددوا تأييدهم للرئيس عبد ربه منصور هادي والحكومة الشرعية.

ورحبوا بالدعوة التي تلقوها من السعودية لحضور حفل توقيع اتفاق الرياض ممثلين للمكونات الحضرمية.

وأكدت القيادات تمسكهم بمضامين الرسائل التي وجهوها الأسبوع الماضي للرئيس هادي ونائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، والتي وأكدوا فيها رفضهم أن يكون "المجلس الانتقالي الجنوبي" المكون الحصري للجنوب.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2812
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©