الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / "ذا ناشيونال" : التجنيد الإجباري كابوس المواطنين في إب وعشرات الأسر تترك منازلها لهذا السبب
"ذا ناشيونال" : التجنيد الإجباري كابوس المواطنين في إب وعشرات الأسر تترك منازلها لهذا السبب
الأحد, 17 نوفمبر, 2019 04:06:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
"ذا ناشيونال" : التجنيد الإجباري كابوس المواطنين في إب وعشرات الأسر تترك منازلها لهذا السبب
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس -متابعات
قالت صحيفة، "ذا ناشيونال" الإنجليزية الإماراتية، إن عشرات العائلات فرت من مناطق سيطرة الحوثيين في محافظة إب وسط اليمن خشية التجنيد الإجباري الذي تقوم به الجماعة.

ونقلت الصحيفة عن سكان مهجرين قولهم "إن الحوثيين كانوا يذهبون من منزل إلى منزل مطالبين المجندين بالانضمام إلى الخطوط الأمامية في الجبهات الدائرة في محافظة الضالع المحاذية لمحافظة إب".

 

وقال فؤاد الجباري المتحدث باسم القوات الحكومية شمال الضالع " في الشهرين الماضيين، دعا الحوثيون جميع السكان الذين يعيشون في منطقتنا العود لإرسال أبنائهم إلى الجبهة لتعزيز مقاتليهم في منطقة الفاخر، ورفضنا دعواتهم، وبالتالي اعتقلوا العديد من الآباء وأخذوا بهم أبناء إلى الجبهة".

 

وأضاف "لقد كانوا يعيثون الفوضى في قريتي، لقد اقتحموا مدرستنا وحولوها إلى مستودعات الأسلحة وأجبرونا مرارًا على دفع أموال لتمويل جبهاتهم ، وأجبروا العديد من العائلات مؤخرًا على مغادرة منازلهم وتحويلهم إلى تحصينات لأنهم يتوقعون القوات الموالية للتحالف للتقدم للاستيلاء على المنطقة.

ولفت إلى، إن القوات الحكومية قامت بتأمين ممرات آمنة للسماح للسكان بالفرار من العود إلى مناطق آمنة في شمال القطبة".


وقال "لقد عملنا بجد لمساعدة المدنيين الذين يتعرضون للاضطهاد من قبل المتمردين الحوثيين في قرى العود إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قواتنا".

واختتم حديثة للصحيفة قائلاً: "ما فعله الحوثيون في مناطق العود أمر فظيع حقًا، لقد ارتكبوا جرائم ضد المدنيين الأبرياء".

وتشهد بعض مديريات الضالع (وسط اليمن)، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية من جهة، والمسلحين الحوثيين من جهة أخرى.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
19388
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©