الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / ندوة دولية تدعو لوقف الانتهاكات ضد الصحفيين والإفراج عن المختطفين في اليمن
ندوة دولية تدعو لوقف الانتهاكات ضد الصحفيين والإفراج عن المختطفين في اليمن
السبت, 23 نوفمبر, 2019 10:57:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ندوة دولية بالأردن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
ندوة دولية بالأردن

*يمن برس - متابعات
دعت ندوة دولية للإعلام في العاصمة الأردنية عمان أطراف الصراع في اليمن لوقف الانتهاكات ضد الإعلامين والإفراج عن الصحفيين المختطفين.

واختتمت، مساء الجمعة، الندوة التي نظمتها الوكالة الفرنسية لتنمية الإعلام بالتعاون مع مركز الإعلام الإقتصادي بتمويل من الإتحاد الأوربي في اليمن، وشارك فيها أكثر من 30 من قادة وسائل الإعلام اليمنية وممثلون عن عدد من المنظمات الإنسانية المحلية.

وخرجت الندوة التي حملت شعار "الإعلام.. استجابة إنسانية" بعدد من التوصيات واتفق المشاركون على مدونة سلوك إعلامي لترشيد الخطاب الإعلامي وتمكينه من أداء رسالته في خدمة قضايا المجتمع وإبراز معاناة اليمنيين وبما يحد من حالة تأجيج العنف والصراعات في ظل حالة حرب تعصف باليمن منذ خمس سنوات.

وأوصت الندوة الدولية بفصل التوجهات السياسية عن الإعلام الإنساني والالتزام بمدونة السلوك المهني لدى العاملين في وسائل الإعلام اليمنية ومنظمات العمل الإنساني.

وشدد المشاركون في الندوة على ضرورة الالتزام بالمعايير المهنية في التوثيق والنشر في القضايا الإنسانية.

وأوصت الندوة بانشاء منصة معلومات توفر لوسائل الإعلام معلومات عن الأوضاع الإنسانية ليتمكن الإعلام من الرقابة على أداء المنظمات الإنسانية وتصدير القضايا الإنسانية، بالإضافة إلى تعزيز التواصل بين الإعلام ومنظمات المجتمع المدني.

ودعت الندوة المنظمات الإنسانية لتفعيل الجانب الإعلامي لها، من خلال توظيف مسؤول أعلامي متمكن يقوم بالمهام المطلوبة.

وأوصت الندوة أيضاً بتفعيل دور نقابة الصحفيين اليمنيين وحماية العاملين في مجالى العمل الإنساني، والإعلامي وفقا للقوانين الدولية وايقاف التحريض المتبادل من الإعلاميين والتصدي لحملات التحريض ضد الإعلاميين في وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكدت الندوة في توصياتها على أهمية الالتزام بعدم تصنيف الضحايا، وعدم تسييس القضايا الإنسانية. داعية المنظمات المحلية، والدولية للتفاعل مع القضايا الإنسانية التي يطرحها الإعلام.

كما أوصت الندوة بتوفير الدعم المادي والتأهيل للصحفيين ووسائل الإعلام الإنتاج مواد وبرامج مختصة بالقضايا الإنسانية.

وصاغ المشاركون في الندوة مدونة سلوك إعلامي أكدت على التمسك بالقيم الصحفية والمهنية والسعي لنشر الحقيقة دون أي اعتبارات أخرى والتعامل الموضوعي مع التنوع الذي يميز المجتمع اليمني، بمختلف مكوناته ومناطقه.

وشددت المدونة على ضرورة الدفاع عن حرية الصحافة والإعلام وحرية التعبير عموما والإبتعاد عن خطاب الكراهية والتحريض وإثارة النعرات الطائفية والمذهبية والجهوية بين أبناء الشعب اليمني.

كما أكد المشاركون على الالتزام بقواعد النشر الإعلامي حيال القاصرين والفئات الضعيفة، والجرائم الأخلاقية والحفاظ على كرامة الضحايا.

كما نصت على الامتناع عن استغلال المهنة لتحقيق مكاسب شخصية وعدم توظيف جرائم الانتهاكات في الصراع السياسي.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1409
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©