الصفحة الرئيسية / طب وصحة / هكذا يتخلص الدماغ من السموم خلال النوم
هكذا يتخلص الدماغ من السموم خلال النوم
الأحد, 24 نوفمبر, 2019 11:28:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
هكذا يتخلص الدماغ من السموم خلال النوم
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
كشف أخيرا باحثون من جامعة بوسطن في الولايات المتحدة الأميركية النقاب عن العلاقة بين خطر الإصابة بمرض الزهايمر وقلة النوم عن الإنسان.

وكانت دراسات سابقة لفتت إلى وجود علاقة بين الإصابة بالزهايمر وقلة النوم لكنها لم تفصل في حيثيات تلك العلاقة لنقص التجارب الميدانية.

فريق باحثي جامعة بوسطن وعلى رأسهم لورا لويس جندوا متطوعين للنوم داخل آلة التصوير بالرنين المغناطيسي مع تغطية رؤوسهم ببطانية خاصة (EEG) واشترطوا عليهم عدم النوم طيلة الليلة السابقة ليكون نومهم عميقا ويساعدهم على كشف خبايا الرقاد عند الإنسان.

التجربة تلك، مكنتهم من كشف السر وراء قلة النوم والإصابة بالأمراض العصبية، التي تفتك بالآلاف كل سنة.
يلفت الفريق الطبي الذي قام بالدراسة إلى التقسيم الكلاسيكي للنوم وهو النوم الخفيف (البداية) والنوم العميق (المرحلة الثانية والأهم في عملية النوم) وأخيرا النوم الرمشي والذي تبدأ خلاله العيش في الرمش استعدادا للاستفاقة الصباحية.

وتقول لورا لويس أن "سحر النوم" يحدث أثناء المرحلة التي تدعى مرحلة النوم العميق التي تتيح لجميع الخلايا العصبية في المخ في العمل بشكل متزامن، وهو أمر لا يحدث في أي مرحلة أخرى من النوم".

كشفت التجربة أنه خلال النوم العميق، يتم تشغيل وإيقاف الخلايا العصبية، وكأنها مصابيح إضاءة صغيرة جدًا.

وعندما يتم إيقاف تشغيلها جميعًا في نفس الوقت، يصبح الدماغ فجأة في حاجة إلى كمية أقل من الأكسجين بنفس الطريقة التي يؤدي فيها تشغيل جميع الأنوار في الحال إلى تقليل استهلاك الكهرباء.

لذلك، يضيف فريق البحث "يحتاج الدماغ إلى كمية أقل من الدم، وبالتالي فإن تدفقه إلى الدماغ يبطئ في تلك اللحظة التي تكون فيها جميع الخلايا العصبية متوقفة".

ويتابع تقرير نشره الفريق على وسائل الإعلام "يسمح نقص الدم لسائل المخ النخاعي، وهو سائل يحيط بالدماغ، بالتدفق. ليتم طرح السموم خارج المخ مثل بيتا اميلويدات التي تتراكم بشكل طبيعي في المخ ويمكن أن تؤدي إلى أمراض مثل مرض الزهايمر.

السر في كل ذلك، وفق هذه الدراسة، أن نومنا العميق مليء بهذه "الموجات البطيئة" للسائل النخاعي التي تتدفق داخل وخارج المخ وتغسل السموم في كل مرة، مثل الغسالة، وهو ما يقينا من الأمراض العصبية وعلى رأسها مرض العصر الزهايمر.

ويثير الباحثون في السياق قضية النوم الليلي الذي يتيح الوصول إلى النوم العميق، في إشارة منهم لعدم جدوى النوم الخفيف المسائي في معالجة المخ واتقاء للزهايمر.

الدراسة تتحدث عن النوم العميق الليلي وليس القيلولة! يؤكد الأطباء.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1343
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©