الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / "عبرت فوق دولتين عربيتين".. كشف مسار الطائرات التي قصفت أرامكو
"عبرت فوق دولتين عربيتين".. كشف مسار الطائرات التي قصفت أرامكو
الخميس, 28 نوفمبر, 2019 12:03:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
"عبرت فوق دولتين عربيتين".. كشف مسار الطائرات التي قصفت أرامكو
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - وكالات
معلومات جديدة تكشّفت حول الهجوم على منشأتي بقيق وخريص التابعتين لشركة أرامكو النفطية في السعودية، 14 سبتمبر الماضي، حيث كشف تحقيق استقصائي لوكالة رويترز، استناداً إلى مسؤولين ومصادر غربية، أن بعض الطائرات المسيرة التي استهدفت «أرامكو» مرت فوق الكويت. 

ونقلت «رويترز» عن مصدر شرق أوسطي - أطلعته دولة تحقق في الهجوم على مجرياته - أن موقع انطلاق الهجوم هو قاعدة الأحواز الجوية (جنوب غربي إيران)، وهو تقييم يماثل ما قاله ثلاثة مسؤولين أميركيين وشخصان آخران تحدثا للوكالة، وهما مسؤول استخبارات غربي ومصدر غربي يعمل في الشرق الأوسط. 

وذكر هؤلاء أنه بدلا من الطيران مباشرة من إيران إلى السعودية فوق الخليج أخذت الصواريخ والطائرات المسيّرة مسارات مختلفة غير مباشرة إلى المنشآت النفطية، في إطار مسعى إيران لإخفاء تورّطها في الهجوم. 

وكشف مصدر الاستخبارات الغربي أن «بعض الطائرات المسيرة طارت فوق العراق والكويت قبل أن تصل إلى السعودية، وهو ما منح إيران فرصة الإنكار المعقول لتورطها في الأمر».

 وأضاف «كان الأمر سيصبح مختلفا لو أن الصواريخ والطائرات المسيّرة شوهدت أو سُمعت وهي تطير في طريقها للسعودية فوق الخليج من مسار طيران جنوبي». 

كما نقلت الوكالة عن أربعة مصادر مطلعة أن قرار استهداف «أرامكو» اتخذ في اجتماع عقده مسؤولون إيرانيون أمنيون في مجمع شديد التحصين جنوب طهران، في مايو الماضي، ووافق عليه المرشد الأعلى علي خامنئي. 

 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2183
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©