الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / ذمار ..تزايد حالة اختطاف الأطفال يغضب المواطنين ويثير جدلا واسعا في أوساطهم
ذمار ..تزايد حالة اختطاف الأطفال يغضب المواطنين ويثير جدلا واسعا في أوساطهم
الاربعاء, 04 ديسمبر, 2019 09:28:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
طفلة تم اختطافها في ذمار
طفلة تم اختطافها في ذمار

*يمن برس -ذمار
تزايدت مؤخرا حالات اختفاء الأطفال من محافظة ذمار الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي الإنقلابية، منذ مطلع العام 2019. 

وأحدث هذه الجرائم تعرض فتاة للاختطاف يوم الأحد الماضي، من أمام مدرستها في حي السكنية ولايزال مصيرها مجهول حتى اللحظة.

مصادر حقوقية أشارت إلى ان الطفلة أحلام  (م.ع) 14 عاما  اختطفت من أمام مدرسة خديجة للبنات في حي السكنية المجاور لجهاز البحث الجنائي الخاضع لسلطة مليشيات الحوثي أثناء ماكانت متوجهه لسحب ملفها من إدارة المدرسة.

وفي صبيحة يوم الاثنين تعرض الطفلين عبدالله عبدالسلام ابو ساعد وعدنان أكرم ابو ساعد للاختفاء من أحد الاحياء وسط المدنية وتم العثور عليهم في محافظة إب على بعد 65 كم من محافظة ذمار. 

إلا أن مصادر خاصة قالت إن مليشيات الحوثي اشترطت على أسرة الطفلين تكتميم خبر اختطافهما وترويج فكرة سفرهم لزيارة أحد أقاربهم في محافظة إب. 

وقبل شهرين تعرض أحد الاطفال يبلغ من العمر 16 عام للاختطاف من أمام  ملعب الاستاد الرياضي شرق المحافظة وعلم مؤخرا بمكان تواجده في جبهة البيضاء في صفوف مليشيات الحوثي وتعيش محافظة ذمار الخاضعة لسلطة مليشيات الحوثي حالة من الانفلات الامني غير مسبوق اذا بلغت حالات اختفاء الفتيات والأطفال في المحافظة خمس حالات تتراوح أعمارهم بين سبع سنوات الى 15 سنة. 

وأثارت قصة اختفاء الفتاة مخاوف واسعة لدى أبناء المحافظة من تنامي كثرة حدوثها محملين سلطة المليشيات المسؤولية الكاملة إزاء ما يحدث.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
654
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©