الصفحة الرئيسية / طب وصحة / فوائد صعود الدرج باستمرار
فوائد صعود الدرج باستمرار
الثلاثاء, 31 ديسمبر, 2019 04:30:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
فوائد صعود الدرج باستمرار
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعة خاصة
لايحب البعض الصعود على الدرج، وذلك للشعور بالتعب والإرهاق والتعرق، ولكن الذى لا يعلمه البعض أن هذا يعود بفوائد صحية عليهم، والتى نتعرف عليها فى السطور القادمة، وفقاً لما ذكره موقع " stepjockey ".

الفوائد الصحية للصعود على الدرج :
- يساعد الصعود على الدرج  فى الحماية من إرتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن وإنسداد الشرايين، مما يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل مرض السكري وأمراض القلب وحتى بعض أنواع السرطان.

- يساعد صعود الدرج أيضًا فى تقوية العظام والعضلات العظام والعضلات، وخاصة للنساء اللاتى يعملن في الوظائف المكتبية لأنهن أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام أكثر من الرجال.

-  صعود الدرج يساعد على حرق السعرات الحرارية، مما يحافظ على وزن صحى، وبالتالى الحفاظ على صحة الجسم وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.

- يساعد تسلق السلالم على إنتاج الإندورفين وهى الهرمونات المسئولة عن الشعور بالسعادة، مما يعمل على تخفيف الشعور بالتوتر والإجهاد.

 - وفقًا لمختلف الأبحاث، فإن تسلق السلالم يساعد على تحسين طاقتك الإنسان، وتقوية جهاز المناعة مما يساعد على الوقاية من الأمراض المعدية، وكما يساعد على تقليل خطر الإصابة بمرض السكري وإرتفاع ضغط الدم وهشاشة العظام وأمراض القلب.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2286
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2020 ©