الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / بالفيديو لحظة انهيار المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني بالبكاء على الهواء
بالفيديو لحظة انهيار المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني بالبكاء على الهواء
الجمعة, 03 يناير, 2020 03:10:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بالفيديو لحظة انهيار المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني بالبكاء على الهواء
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات

انهارالمتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، العميد رمضان شريف، بالبكاء اليوم الجمعة، على الهواء؛ وهو ينعى قائد فيلق القدس، الجنرال قاسم سليماني؛ بغارة جوية قرب مطار بغداد الدولي، الليلة الماضية.

وظهر العميد رمضان شريف، وهو يتحدث لقناة ”خبر“ الإيرانية، وهو ينعي للشعب الإيراني مقتل الجنرال سليماني، الذي تم اغتياله مع نائب هيئة الحشد الشعبي في العراق، أبو مهدي المهندس.

وقال العميد رمضان شريف: إن ”فرحة إسرائيل والولايات المتحدة على خلفية مقتل قاسم سليماني، ستتحول إلى حداد“.

وأشار شريف إلى أن إيران ستنتقم حتما لمقتل سليماني، وأن الحرس الثوري سينتقل مع محور المقاومة، إلى مرحلة جديدة من اليوم فصاعدا.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية، فجر الجمعة، مقتل سليماني في بغداد؛ بناء على توجيهات من الرئيس دونالد ترامب.

وهدفت الضربة الأمريكية إلى ردع خطط الهجوم الإيرانية المستقبلية، وفق بيان الوزارة، الذي تعهد بأن الولايات المتحدة ستواصل اتخاذ جميع الإجراءات لحماية مواطنيها ومصالحها حول العالم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

- فيديو :







شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1124
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2020 ©