الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / أنباء عن مقتل المسؤول المالي لـ"فيلق القدس"بغارة أمريكية في صنعاء
أنباء عن مقتل المسؤول المالي لـ"فيلق القدس"بغارة أمريكية في صنعاء
السبت, 04 يناير, 2020 04:59:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
عبد الرضا شهلائي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
عبد الرضا شهلائي

*يمن برس -متابعات
ذكرت أنباء شبه مؤكدة أن المسؤول المالي في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، عبدالرضا شهلائي، قتل في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وقال موقع "بي هولد إسرائيل"  إنه "لن يتم البحث بعد الآن عن شهلائي الذي قتل بغارة أميركية ليلية في صنعاء".

وأوضحت تقارير إخبارية أن شهلائي المسؤول عن دعم ميليشيا الحوثي لقي مصرعه بغارة لطائرة بدون طيار أميركية، نفذت مساء أمس الجمعة، في صنعاء.

ورصدت الحكومة الأميركية مطلع ديسمبر الجاري مكافأة قدرها 15 مليون دولار لمن يعطي معلومات عن مواقع أنشطة شهلائي في اليمن، والذي تتهمه بإدارة معارك الحوثيين.

وتقدر الخارجية الأميركية أن شهلائي من مواليد عام 1957، وقالت إنه يستخدم عدة أسماء تشمل: عبد الرضا شهلائي، حاج يوسف، الحاج يوسف، الحاج ياسر، حاج ياسر، ويوسف أبو الكرخ.

وكشف المبعوث الأميركي الخاص إلى إيران، برايان هوك، في مطلع ديسمبر الماضي أن شهلائي لديه تاريخ طويل من الهجمات ضد الأميركيين وحلفاء الولايات المتحدة حول العالم.

وقال هوك إن "القائد الإيراني خطط للعديد من الاغتيالات ضد قوات التحالف في العراق، كما قدم أسلحة ومتفجرات لجماعات شيعية متطرفة عنيفة، فضلا عن أنه خطط للهجوم الذي وقع في 20 يناير 2007 في مدينة كربلاء العراقية وأسفر عن مقتل خمسة أميركيين وإصابة ثلاثة آخرين".

وعام 2008، أعلنت الخزانة الأميركية أن شهلائي يهدد السلم والاستقرار في العراق والحكومة العراقية.

وفي عام 2011، مول شهلائي وقام بتوجيه مخطط لاغتيال السفير السعودي في واشطن آنذاك، عادل الجبير، في مطعم بمنطقة جورج تاون الراقية في العاصمة الأميركية.

ودخل اليمن في أتون حرب منذ اجتياح الحوثيين العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014 وانقلابها على السلطة الشرعية المتوافق عليها دولياً.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1739
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2020 ©