الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / كما ورد..استنفار أمني وحالة تأهب قصوى في المحافظات المحررة تحسباً لهجوم مفاجئ
كما ورد..استنفار أمني وحالة تأهب قصوى في المحافظات المحررة تحسباً لهجوم مفاجئ
الاربعاء, 08 يناير, 2020 05:20:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قوات أمنية تابعة للجيش الوطني
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
قوات أمنية تابعة للجيش الوطني

*يمن برس -متابعة خاصة
كشف وكيل وزارة الداخلية، اللواء محمد الشريف، عن مخططات حوثية لشن هجمات أعمال عدائية تطال مواقع حيوية، رداً على مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني لا سيما بعد استهداف إيران قواعد أمريكية في العراق .
 
وقال الشريف، إن وزارته رصدت توجيهات إيرانية لجماعة الحوثيين بتجهيز عناصرها لاستهداف مواقع حيوية (لم يحددها)، رداً على سليماني، وفق مانقلت عنه "الشرق الأوسط".
 
وأضاف المسؤول الأمني، أن وزارة الداخلية في الحكومة اليمنية، رفعت حالة التأهب استعداداً لمواجهة أي أعمال إجرامية للحوثيين، ووضعت خطة طوارئ لتلبية احتياجات المناطق كافة من الأفراد والعتاد.
 
وأشار إلى أن التركيز انصب على عدد من المناطق "المحررة" التي قد تُنفذ فيها أعمال إجرامية لقربها من خطوط التماس مع الحوثيين.
 
وأكد وكيل وزارة الداخلية اليمنية أنه تم تكثيف عمليات المراقبة والمتابعة من الأجهزة الأمنية، ورفع حالة التأهب والاستعداد لقوات التدخل السريع، والدفع بتعزيزات فردية وآلية إلى بعض المناطق في حال حاجتها للدعم المباشر.
 
وأفاد بوجود تنسيق استخباراتي مع دول التحالف العربي الذي تقوده السعودية دعماً للشرعية في اليمن، مؤكداً رصد تحركات من الحوثيين لتنفيذ تهديدات أطلقتها قيادتهم في وقت سابق.
 
وقال الشريف إن "القوات الأمنية مستعدة لمواجهة أي تحرك من جماعة الحوثيين، وخلاياها النائمة التي تتبعها في المناطق المحررة كافة، خصوصاً في ظل ما جرى رصده من معلومات عن تحركات وتواصل مع قيادات إيرانية وأخذ التوجيهات في ذلك، ومحاولة تجهيز عناصرها لمواجهة أي مواقع حيوية، سواء عن طريق المواجهة الفردية أو بالأسلحة الثقيلة".
 
واستطرد "اتخذت الوزارة احتياطاتها الأمنية لإفشال أي مخطط يستهدف مواقع حيوية، وهو ما يؤكد أن هذه الميليشيات تأتمر للقيادات في طهران وتنفذ الأجندة الإيرانية في المنطقة وأنها الذراع العسكرية التي تعول عليها في زعزعة الأمن والاستقرار"، حد قوله.
 
واتهم المسؤول اليمني، قاسم سليماني بالضلوع في كثير من الأعمال الإرهابية في المنطقة العربية، وهو من نفذ عمليات الدعم المباشر للحوثيين، معتبراً مقتله "خطوة إيجابية للسلم والأمن في المنطقة والعالم".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1418
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2020 ©