الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / طائرة قطرية تنجو من مصير الطائرة الأوكرانية
طائرة قطرية تنجو من مصير الطائرة الأوكرانية
الأحد, 12 يناير, 2020 10:46:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
طائرة قطرية تنجو من مصير الطائرة الأوكرانية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات

كان يمكن لمحطم الطائرات المزود بصواريخ على الأرض قرب مطار الخميني بطهران، أن يخطئ بواحدة قطرية وينسفها بصاروخ إيراني خاطئ فجر الأربعاء الماضي، إلا أن العناية الإلهية أبعدت شره عنها وعن ركابها.

قبل ساعتين من الدموي الذي حل بالطائرة "الأوكرانية" وقتل 176 كانوا على متنها، معظمهم إيرانيون، حلقت في المسار نفسه طائرة تابعة للخطوط القطرية، بحسب ما اطلعت "العربية.نت" على خارطة رحلتها المتوافرة "أونلاين" في عدد من المواقع، أهمها FlightStats الشهير، وفيه نجدها توجهت في رحلة عادية من العاصمة الإيرانية إلى القطرية، ووصلت من دون أن يعترضها أي صاروخ، ربما لأن الضاغط على الأزرار قرب المطار كان مشغولا بأمر ما، فنجت الطائرة بمن كان عليها.

كانت الرحلة الرقم QR491 على متن طائرة "بوينغ" أقلعت الساعة 4.45 فجر الأربعاء من مطار آية الله الخميني، ووصلت 6.25 إلى مطار الدوحة، أي قبل 13 دقيقة من إقلاع "الأوكرانية" من المطار الإيراني نفسه إلى العاصمة كييف، وهو ما نرى مواقيته بالنسبة للقطرية في البيان أعلاه.

الحياة في الأجواء الإيرانية أصبحت معلقة على شعرة، أو بضغطة على زر من محطم طائرات الركاب على الأرض بالخطأ، ولم تعد شركات الطيران تأمن على طائراتها، لذلك حظرت معظمها الرحلات إلى طهران، أو غيرت من مسار الطائرات، خشية من خطأ قاتل، وأمس أوصت "وكالة سلامة الطيران الأوروبية" بتجنب المجال الجوي الإيراني حتى إشعار آخر، وفقا لخبر بثته وكالة "رويترز" وتطرقت فيه إلى اعتراف إيران بأن قواتها المسلحة أسقطت "الأوكرانية" بطريق الخطأ، فإياك أن تحلق بطائرة تمر فوق إيران.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1240
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2020 ©