الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / ضرب وتعذيب واغتصاب.. انتهاكات بشعة يتعرض لها المهاجرون الأفارقة في لحج
ضرب وتعذيب واغتصاب.. انتهاكات بشعة يتعرض لها المهاجرون الأفارقة في لحج
الاربعاء, 15 يناير, 2020 10:10:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ضرب وتعذيب واغتصاب.. انتهاكات بشعة يتعرض لها المهاجرون الأفارقة في لحج
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعة خاصة

قال تقرير حقوقي مشترك صادر عن المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان ومنظمة سام لحقوق الإنسان إن المهاجرين الأفارقة يتعرضون لانتهاكات جسيمة في معسكرات غير قانونية تديرها عصابات تهريب في الأراضي اليمنية.

 

وكشف التقرير الذي حمل عنوان "رأس العارة.. طريق المهاجرين الاثيوبين نحو الجحيم" إن الآلاف من المهاجرين الأفارقة الذين يصلون عن طريق التهريب عبر قوارب إلى الشواطئ اليمنية ويستخدمون الأراضي اليمنية ممراً للوصول إلى السعودية بحثاً عن فرصة عمل ومصدر للرزق، يتعرضون لصنوف بشعة من التعذيب والاستغلال والابتزاز من قبل عصابات ومهربين يستخدمونهم سلعة للحصول على المزيد من الأموال.

 

وأكد التقرير أن منطقة رأس العارة الساحلية التابعة لمحافظة لحج جنوبي اليمن، هي "المأوى الذي تستقر فيه مافيا التهريب، وتدير منها أعمالها الإجرامية".

 

ووفقاً للتقرير، أنشأت تلك العصابات أحواشاً يجمع فيها الأفارقة من المهاجرين وطالبي اللجوء، ومن ثم تستخدم تلك العصابات معهم أساليب التعذيب والضرب، واغتصاب الفتيات والنساء وحرمانهم من الطعام والملابس والمأوى لإجبارهم على دفع مبالغ مالية ومساومة عائلاتهم لتحويل مبالغ مالية مقابل الإفراج عنهم.

 

وطالبت المنظمتان، الحكومة اليمنية بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يجري على حدودها خاصة في منطقة رأس العارة، وذلك بتسيير دوريات أمنية لملاحقة ومتابعة عصابات تهريب المهاجرين والإتجار بالبشر والعمل على ملاحقتهم قانونياً ومحاسبتهم على جرائمهم ضد المهاجرين وطالبي اللجوء.

 

 ودعت المنظمتان إلى تكثيف عمليات الإنقاذ من الدول الأوروبية والسماح للسفن الإنسانية الدولية والمحلية بممارسة مهامها دون تقييد أو منع، والعمل على استقبال المهاجرين وتوفير حماية قانونية لهم وفقاً للقانون الدولي.




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1075
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2020 ©