الثلاثاء ، ٢٥ فبراير ٢٠٢٠ الساعة ٠٩:١٠ مساءً
العميد مجلي

"ناطق الجيش" يسخر من انتصارات الحوثيين ويعلن تحرير مواقع استراتيجية في "نهم" و"هيلان"

سخر المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد عبده مجلي، اليوم الخميس، مما تروج له مليشيا الحوثي من انتصارات وهمية تضلل بها عناصرها للزج بهم في محارق الموت..



وقال العميد مجلي في تصريح لصحيفة "26 سبتمبر" التابعة لوزارة الدفاع، إن المعارك التي تخوضها القوات المسلحة في جبهات نهم شرق صنعاء والجوف وصرواح والبيضاء وتعز والضالع أسفرت عن انكسار المليشيا وتقدم أبطال القوات المسلحة في انتصار جديد يضاف إلى انتصاراتهم السابقة وإفشال المحاولات الحوثية ومنعها من إحداث أي اختراق.



وأكد أن قوات الجيش تمكنت من استعادة عدد من المواقع التي سيطر عليها الحوثيون في مديرية نهم بمحافظة صنعاء.. مشيراً إلى أن المليشيا تجني هزائم ما زرعته يدها الآثمة.



وأضاف، أن العدد الكبير لجثث المليشيا التي سقطت في “حريب نهم” كان بسبب الألغام التي زرعتها خلال الأعوام السابقة، وبأسلحة أبطال القوات المسلحة وبالغارات العنيفة التي شنها طيران التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الذي عمل على دك أوكار وتعزيزات المليشيا المتمردة المدعومة من إيران.



وفي محافظة الجوف؛ أوضح العميد مجلي أن المواجهات التي شهدتها منطقة العقبة الواقعة بين محافظتي الجوف ومأرب أسفرت عن استعادة المواقع التي سيطرت عليها مليشيا الحوثي المتمردة، وإجبار عناصر المليشيا على الفرار.



كما أكد أن المليشيا الحوثية خسرت كل عناصرها ممن حاولوا التسلل إلى منطقة “الصفراء” ومدينة “براقش”، وتم تطهير تلك المناطق من المليشيا بالكامل.



وقال مجلي: إن معارك أخرى دارت في مديرية المتون استطاع فيها أبطال الجيش إفشال تسللات حوثية في منطقة الجرعوب وإسقاط طائرتين مسيرة تابعة للمليشيا.



وأضاف، أن أبطال القوات المسلحة نفذت عملية استدراج ناجحة لمجموعة من عناصر مليشيات الحوثي إلى أحد الشعاب في جبهة الساقية شمالي جبال يام بالجوف، أوقعت فيهم عشرات القتلى والمصابين.. لافتاً إلى أن المليشيا الحوثية تكبدت الخسائر الكبيرة بعد أن تسللت إلى تبة قعطبة وجبل النصر، وماتزال جثث عناصرها في الشعاب والوديان.



وأوضح أن قوات الجيش حققت تقدماً ملحوظاً في جبهة المصلوب واستعادت مواقع جديدة، مكبدة المليشيا الخسائر الكبيرة كما تم انتزاع الألغام التي زرعتها المليشيا الحوثية.



ولفت إلى أن المليشيا الحوثية واصلت قصفها الأحياء السكنية في مدينة الحزم عاصمة المحافظة ومديرية الغيل بعدد من القذائف والصواريخ.



وقال المتحدث باسم الجيش، إن المواجهات التي خاضها أبطال الجيش بإسناد ودعم من القصف المدفعي وغارات مقاتلات التحالف العربي التي استهدفت تعزيزات وتجمعات للمليشيا الحوثية، أسفرت عن تدمير عربات ومعدات قتالية (بي ام بي) وسقوط قتلى وجرحى من عناصرهم.

 

وفي جبهة صرواح غرب مأرب؛ قال العميد مجلي إن قوات الجيش أحكمت سيطرتها على تباب ومواقع إستراتيجية من جبل هيلان، المطلة على الطريق الذي يربط المحافظة بالعاصمة صنعاء، الذي كان خاضعاً لسيطرة مليشيا الحوثي، تزامناً مع ضربات محكمة لمقاتلات التحالف العربي على تعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى جبهات هيلان والمشجح والمخدرة.

 

وأكد أن القوات المسلحة في جبهتي المخدرة والضيق أفشلت محاولات تسلل أخرى للحوثيين وإجبارهم على الفرار، إضافة إلى تكبيدهم خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.



وقال العميد مجلي، إن حدات الجيش تمكنت من السيطرة على منصات إطلاق صواريخ في هيلان كانت المليشيا تستخدمها لقصف الأحياء والمدنيين في مدينة مأرب.



ولفت العميد مجلي إلى أن الوحدات العسكرية نفذت عملية عسكرية ناجحة في جبهة قانية التابعة لمحافظة البيضاء (وسط اليمن) تم فيها استدراج عناصر المليشيا الحوثية والقضاء على كافة تسللاتها إلى مواقع الجيش.



وأضاف، أن قوات الجيش في محور تعز تمكنت من إحراز تقدم في الجبهة الغربية للمدينة، في جبهة الضباب بعد معارك ضد مليشيا الحوثي المتمردة.. مشيراً إلى أن قوات الجيش استطاعت القضاء على التسللات، وحققت سيطرة نارية على عدد من التباب الواقعة تحت سيطرة المليشيا الحوثية.

 

كما تمكنت قوات الجيش -بحسب العميد مجلي- من التقدم في جبهة الفاخر في محافظة الضالع بعد معارك شديدة مع المليشيا الحوثية، مؤكداً استعادة الجيش السيطرة على معسكر “الحساحس” التي كانت تتخذه المليشيا الحوثية معسكراً للتدريب وإدارة العمليات القتالية.

 

وجدد ناطق الجيش دعوة منظمة الصليب الأحمر الدولي لانتشال جثث قتلى المليشيا الحوثية من المناطق والمواقع التي تدور فيها المواجهات.

الخبر التالي : من العاصمة مسقط .."الميسري" يزف بشرى سارة لكل اليمنيين داخل السلطنة وخارجها

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 660.00 657.00
ريال سعودي 174.00 173.00
الحكومة ترفع حالة الجاهزية من الرياض والقاهرة.. رشاد السامعي