الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / شاهد بالصور عاصمة عربية تشهد تساقط ثلوج للمرة الثانية منذ نحو مائة عام
شاهد بالصور عاصمة عربية تشهد تساقط ثلوج للمرة الثانية منذ نحو مائة عام
الثلاثاء, 11 فبراير, 2020 02:05:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
شاهد بالصور عاصمة عربية تشهد تساقط ثلوج للمرة الثانية منذ نحو مائة عام
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعة خاصة

استفاق سكان بغداد اليوم (الثلاثاء) على تساقط ثلوج غطّت شوارع عاصمة واحدة من أكثر دول العالم حرا، وذلك للمرة الأولى منذ أكثر من 12 عاما.

وفي 2008، تساقطت الثلوج بشكل خفيف في بغداد وكانت المرة الأولى منذ نحو قرن من الزمن؛ لكن سكان المدينة أفادوا بأن الثلوج التي تجمّعت الثلاثاء فوق السيارات والأشجار وأسطح الأبنية غير مسبوقة، حسب ما ذكر تقرير.

وأوقف سائقو السيارات آلياتهم بالقرب من حدائق غطتها الثلوج بالكامل وعمد بعضهم إلى التقاط الصور مع أطفالهم، بينما تدنّت درجات الحرارة إلى الصفر. كما تساقطت الثلوج على مناطق أخرى في العراق، بينها كربلاء جنوب العاصمة.

وقال عامر الجابري مدير إعلام الأنواء الجوية العراقية لوكالة الصحافة الفرنسية «تساقط الثلوج قد يستمر حتى يوم غد (الأربعاء) في أجواء شديدة البرودة، ونتوقع انحسار الكتلة مساء الأربعاء وبعدها تبدأ درجات الحرارة بالارتفاع».
وتابع أن «المنخفض الجوي جاء من أوروبا».

وفي الموصل، المدينة الشمالية التي أطلق منها تنظيم «داعش» حملته الدموية لإقامة ما يُسمى بـ«دولة الخلافة» في 2014، غطّت الثلوج شوارع المدينة القديمة التي دمّرتها المعارك مع الجماعة المتطرّفة.

كما غطت الثلوج خيام مئات آلاف النازحين الذين طردوا من منازلهم على أيدي التنظيم، وآلاف اللاجئين الهاربين من النزاع المسلّح في سوريا المجاورة.

ويعاني العراق الذي يعتمد ثلث سكانه البالغ عددهم أربعين مليون نسمة على الزراعة، من جفاف مزمن. ويتطلع العراقيون إلى موسم زراعي مثمر هذا العام مع تساقط كميات كبيرة من الأمطار أعادت المياه إلى الأنهار التي جف بعضها بسبب السدود التركية والإيرانية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1383
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2020 ©