الجمعة ، ١٠ ابريل ٢٠٢٠ الساعة ٠٢:٠٦ صباحاً
أكثر من 7700 مدنيًا قتلوا منذُ بدء الصراع في اليمن حسب المفوضية الأممية لحقوق الإنسان ( تقرير )

أكثر من 7700 مدنيًا قتلوا منذُ بدء الصراع في اليمن حسب المفوضية الأممية لحقوق الإنسان ( تقرير )

قالت مسؤولة أممية إن الحرب في اليمن أدت لمقتل أكثر من 7700 مدني منذ اندلاعها مطلع العام 2015.

جاء ذلك في بيان لمفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان  "ميشيل باشليه" على هامش الدورة 43 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف أمس الخميس.

وقالت "باشليه" إن "التصعيد الأخير في الأعمال القتالية المسلحة في محافظات مأرب وصنعاء والجوف والضالع وشبوة وتعز والحديدة وصعدة أدى إلى تبديد الأمل في أن يؤدي هدوء القتال في وقت سابق من هذا العام إلى إنهاء المعاناة الطويلة للشعب اليمني".

وأضافت المسؤولية الأممية أنه في الشهرين الأولين من عام 2020 تم التأكد من مقتل 74 شخصًا، بينهم 43 طفلاً  وإصابة 107 آخرين.

وقالت "باشليت" أنه "منذ مارس 2015 تم التحقق من مقتل 7 ألف و 734 مدنياً بينهم  2103 طفلاً، فيما أصيب 12 ألف و 269 آخرين بسبب الهجمات العشوائية والألغام الأرضية والعبوات الناسفة وتخزين الأسلحة والمتفجرات في المناطق السكنية على أيدي جميع الأطراف في النزاع.

وأضافت "باشليت" أنه "على الرغم من وقف إطلاق النار في الحديدة الذي أتاحه اتفاق ستوكهولم، إلا أن الحديدة شهدت أكبر عدد من الضحايا المدنيين في عام 2019، حيث قتل 102 مدني وجرح 310 آخرين، معظمهم من الهجمات العشوائية التي شنتها قوات الحوثيين والقوات الحكومية.

وقال البيان إن "حقوق أطفال اليمن تنتهك من جميع الأطراف، ولم يعد بالإمكان استخدام مدرسة واحدة من كل خمس مدارس كنتيجة مباشرة للصراع، فيما هناك مليونان على الأقل من الأطفال خارج المدرسة".

وأشارت المسؤولة على أنه في عام 2019  تم توثيق 21 هجومًا على المدارس من قبل جميع الأطراف.

ولفت البيان إلى أنه تم توثيق ألفين و654 حالة احتجاز تعسفي منذ مارس 2015 ، بما في ذلك 179 طفلاً ، بالإضافة إلى 79 حالة اختفاء قسري من جانب جميع أطراف النزاع.

وحول حرية الصحافة قال بيان المسؤولة الأممية إنه "منذ مارس 2015 تم التحقق من مقتل 26 عاملاً إعلامياً وإصابة 44 آخرين، بالإضافة إلى  احتجاز 173 صحفياً وإغلاق 22 شبكة إعلامية".

وعبرت المسؤولة عن قلقها بشكل خاص بشأن المحاكمات الحالية لعشرة صحفيين في صنعاء بتهمة نشر معلومات كاذبة والإضرار بأعلى مصلحة للدولة، مشيرةً إلى أن مكتبها "تلقى تقارير عن سوء المعاملة أثناء الاحتجاز، وعدم مراقبة معايير المحاكمة العادلة".

وقالت "باشليت" إن الحوثيين رفضوا منح تصريح لممثلها بالدخول إلى صنعاء، داعية "سلطات الأمر الواقع إلى إعادة النظر في هذا الإجراء والسماح لممثلها بحرية الوصول لضمان استمرار عملنا لمصلحة الشعب اليمني".

الخبر التالي : لأول مرة منذُ ظهور كورونا .. الصين تشرح جثة متوفي وتكشف تفاصيل هامة

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 666.00 663.00
ريال سعودي 175.00 174.00
كورونا واستغلال الازمات