الاربعاء ، ٠٣ يونيو ٢٠٢٠ الساعة ٠٦:٥٨ صباحاً
سائق يعترف بالذنب في مقتل 39 شخصاً داخل

سائق يعترف بالذنب في مقتل 39 شخصاً داخل "شاحنة الموت"

اعترف سائق شاحنة بريطاني، اليوم الأربعاء، بالقتل غير العمد لـ39 شخصا عثر عليهم مقتولين في شاحنة مبردة في جنوب شرق إنجلترا.

واعتقل رجل من ايرلندا الشمالية واسمه موريس روبنسون، 25 عاما، بعد وقت قصير من اكتشاف جثث 31 رجلا وثمان سيدات من فيتنام في الشاحنة في منطقة صناعية في جرايز شرقي لندن في أكتوبر/ تشرين الأول.

ووصلت الشاحنة على متن عبارة من ميناء زيبروغ البلجيكي في الساعات الأولى من يوم 23 أكتوبر/ تشرين الأول، كانت تقل الضحايا، بمن فيهم صبيان يبلغان من العمر 15 عامًا.

وتوفوا بسبب نقص الأكسجين وارتفاع درجة الحرارة، وفقا لفحوص ما بعد الوفاة.

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية (أ ف ب) اتهمت الشرطة خمسة رجال، الذين ظهروا في جلسة استماع افتراضية عبر سكايب في أولد بيلي، اليوم الأربعاء.

وقد اعترف روبنسون بالفعل بأنه مذنب في التآمر لمساعدة الهجرة غير الشرعية والحصول على ممتلكات الغير.

والمتهمون هم: الروماني البريطاني جورجي نيكا، 43 عامًا، والروماني ألكسندر أوفيديو هانغا، 27 عامًا، ورجل إيرلندا الشمالية كريستوفر كينيدي، 23 عامًا، ينكرون جميعًا التهم الموجهة إليهم.

ولم يُطلب من فالنتين كالوتا، 37 عامًا، تقديم التماس بتهمة التآمر لمساعدة الهجرة غير القانونية.

ويمكن أن يدفع المهاجرون للمهربين ما يصل إلى 40 ألف دولار للرحلة الخطيرة، وهو مبلغ ضخم في فيتنام، حيث يبلغ الدخل السنوي لكل شخص نحو 2400 دولار، وفقًا للبنك الدولي. وقالت قريبة إحدى الضحايا، وهي امرأة تبلغ من العمر 26 عامًا، فام تي ترا مي، إنها تلقت رسالة نصية منها في الساعات التي سبقت اعتقادها بأنها ماتت.

وقالت في الرسالة التي أكدها شقيقها فام مانه كونغ: "أنا آسف يا أمي. طريقي إلى الخارج لم ينجح. أمي، أنا أحبك كثيراً! أنا أموت لأنني لا أستطيع التنفس". 

وجاء الضحايا من زوايا فقيرة ونائية في وسط فيتنام، وهي نقطة ساخنة للأشخاص الراغبين في الشروع في رحلات خطيرة على أمل الغنى في الخارج.

ويتم تهريب العديد منهم بشكل غير قانوني.

وينتهي بهم الأمر بالعمل في مزارع القنب أو في صالونات الأظافر.

وفي 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019 أعلنت الشرطة البريطانية العثور على 39 جثة لأشخاص مقتولين في شاحنة في منطقة صناعية بجنوب شرق إنجلترا.

وقال بيان للشرطة في مدينة إسيكس، إن شرطة الإسعاف في المدينة تلقت بلاغًا في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، بالعثور على شاحنة بها أشخاص مقتولين داخل حديقة ووترجلاد الصناعية بشارع إيسترن أفينو.

وبحسب الشرطة البريطانية، فإن جميع القتلى من الراشدين باستثناء واحد في سن المراهقة".

وبحسب البيان، ألقت الشرطة البريطانية القبض على شخص يبلغ من العمر 25 عامًا للاشتباه في صلته بالحادث.

وقال قائد شرطة إسيكس، أندرو مارينر: "هذا حادث مأساوي قتل فيه عدد كبير من الناس. تحقيقاتنا مستمرة لتحديد ما حدث. نحن بصدد تحديد هوية الضحايا، لكنني أتوقع أن تكون عملية طويلة"، وأضاف: "نعتقد أن الشاحنة من بلغاريا ودخلت البلاد في السبت 19 أكتوبر/ تشرين الأول، ونحن نعمل عن كثب مع شركائنا للتحقيق".

وأوضح: "لقد ألقينا القبض على سائق الشاحنة فيما يتعلق بالحادث، ولا يزال محتجزًا لدى الشرطة مع استمرار تحقيقاتنا". 

وعبر رئيس الوزراء البريطاني عن صدمته من الحادث، وقال في تغريدة له على تويتر: "لقد شعرت بالصدمة من هذا الحادث المأساوي في إسيكس. أتلقى تحديثات منتظمة من وزارة الداخلية وسأعمل عن كثب مع شرطة إسيكس لمعرفة حقيقة ما حدث. أفكاري مع كل من فقدوا حياتهم وأحباءهم".

الخبر التالي : شاهد بالفيديو.. لحظة اقتحام الجيش معسكر اللبنات بالجوف والسيطرة عليه خلال دقائق بهجوم كاسح

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 706.00 702.00
ريال سعودي 185.00 184.00
كورونا واستغلال الازمات