الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / أشرف وأحمد يعودان إلى اليمن بقلبين جديدين
أشرف وأحمد يعودان إلى اليمن بقلبين جديدين
الجمعة, 02 نوفمبر, 2012 10:30:00 صباحاً

أشرف وأحمد يعودان إلى اليمن بقلبين جديدين
أشرف وأحمد يعودان إلى اليمن بقلبين جديدين

*يمن برس - متابعات
غـادر الطفلان اليمنيان (أشرف) و(أحمد) دبي الأسبوع الماضي، عائدين إلى بلدهما وهما يتمتعان بقلبين جديدين، خاليين من التشوّهات الخطرة.
 
أشرف ماجد (عامان)، وأحمد وسيم (ستة أعوام) وُلدا مصابين بتشوهات شديدة في القلب، وبسببها ظلا أشهراً عدة في اليمن يعانيان مضاعفات مرضية خطرة تهدد حياتيهما، و«لضعف القدرة المالية لأسرتيهما، ونقص الإمكانات الطبية، لم تُجرَ لهما جراحات قلبية تنقذ حياتيهما»، لكن مبادرة «نبضات» الإنسانية، التي أطلقتها هيئة الصحة في دبي، ومؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية، استجابت لنداءات أسرتي الطفلين، ووفرت لهما الانتقال إلى دبي، وأجرت لهما جراحتين عاجلتين أنقذت قلبيهما وحياتيهما.
 
وفي صالة المغادرة في مطار دبي، كان الطفلان يهرولان بفرح وسعادة قبل صعودهما الطائرة المتجهة إلى صنعاء.
 
وتقول (ندى) والدة الطفل (أشرف)، إنها «وزوجها الطالب الجامعي، اكتشفا إصابة ابنهما الأول بتشوّه شديد في القلب، بعد ظهور أعراض مرضية شديدة عليه، منها توقف نموه وإصابته بهزال، وضيق في التنفس». وتكمل: «راجعنا المستشفيات اليمنية، وتم تشخيص حالته بأنها حرجة جداً، لكننا لم نجد له علاجاً فيها، ما جعلنا نُصاب باليأس وننتظر رحمة الله».
 
وتابعت: «علمنا بمبادرة (نبضات) في دبي، وبمجرد أن خاطبنا مسؤولين فيها، سارعوا بتسهيل إجراءات سفرنا إلى الإمارات، وإجراء جراحة قلب مفتوح عاجلة له استغرقت ساعتين»، مضيفة «بعد نحو ثمانية أيام من الجراحة استعاد ابني عافيته كاملة، وباتت ملامح وجهه تتحسن بعد تدفق الدم في أنحاء جسده الصغير».
 
أما الطفل (أحمد) فكان يعاني تشوهاً قلبياً تسبّب في منعه من الحركة، وكان عاملاً في تغيبه الدائم عن مدرسته، وبسبب «ضعف الإمكانات الماليـة لوالده الذي يعمل في مجال البقالة، لم تستطع أسرته إجراء جراحة له»، وفق ما روت والدته لـ«الإمارات اليوم».
 
وتضيف: «وقفنا سنوات طويلة عاجزين عن علاج ابننا، حتى جاءت مبادرة (نبضات)، التي تعرفت إلى حالته، ويسّرت إجراءات سفره، وأجرت له الجراحة».
 
من جانبه، يقول رئيس قسم جراحة القلب والصدر في هيئة الصحة، الدكتور عبيد محمد الجاسم، لـ«الإمارات اليوم» إن «فريقاً طبياً إيطالياً ـ إماراتياً يتولى استقبال هؤلاء الأطفال، وإجراء الجراحات لهم مجاناً في مستشفى دبي»، مشيراً إلى أن «وزارة الصحة اليمنية قدمت للمبادرة قائمة بأسماء أطفال يعانون تشوهات قلبية، وتم اختيار الطفلين (أشرف) و(أحمد)، والتنسيق لنقلهما إلى دبي».
 
وأوضح أن «الطفل (أحمد) كان يعاني ثقباً كبيراً في القلب، وأُجريت له قسطرة علاجية دقيقة لسد الثقب، ثم خرج من المستشفى بعد يومين، وحالته طبيعية جداً. أما الطفل (أشرف) فقد أُجريت له جراحـة قلب مفتوح لإزالة هـذا الغشاء، وعاد تدفق الدم إلى أنحاء الجسم، وأصبح طفلاً طبيعياً يمكنـه بذل أي مجهود من دون قلق».
 
"الإمارات اليوم"



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2604
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©