الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / اليمن : الجيش يطهر «مسقط رأس» الرئيس من عناصر القاعدة وإستعدادات للخروج من قيفة
اليمن : الجيش يطهر «مسقط رأس» الرئيس من عناصر القاعدة وإستعدادات للخروج من قيفة
الإثنين, 04 فبراير, 2013 05:30:00 صباحاً

مصادر عسكرية: مقتل أجانب بينهم سعوديون في عمليات الجيش ضد القاعدة برادع
مصادر عسكرية: مقتل أجانب بينهم سعوديون في عمليات الجيش ضد القاعدة برادع

*يمن برس - صنعاء
أعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن نجاح قوات الجيش في تطهير عدداً من المناطق في محافظة أبين من سيطرة عناصر تنظيم القاعدة.

وأعلنت الوزارة في موقعه الرسمي على شبكة الأنترنت إن أبرز المناطق التي تم تطهيرها بالكامل من عناصر القاعدة، مديرية الوضيع التي تعد مسقط رأس الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وعلى نفس الصعيد، قالت مصادر محلية منطقة رداع محافظة البيضاء ، إن تعزيزات عسكرية وصلت إلى مناطق قيفة قطاع رداع في الوقت الذي تقول مصادر أن مسلحي عناصر تنظيم القاعدة المعروفين باسم أنصار الشريعة بقيادة " نبيل وقائد احمد ناصر الذهب " قد خرجوا من منطقة المناسح مديرية ولدربيع، بناء على طلب لجنة الوساطة التي تواصل مساعيها الحثيثة لليوم الخامس على التوالي لإيقاف المعارك بين الجيش والمسلحين في مناطق قيفة في رداع.

وقالت مصادر محلية بقيفة في رداع أن عدم حضور الذهب للقاء الوساطة لأسباب أمنية ، خوفاً من الطيران الأمريكي الذي يواصل التحليق في أجواء المنطقة.

في السياق أكدت المصادر أن مسلحي عناصر تنظيم القاعدة المعروفين باسم أنصار الشريعة قد خرجوا من منطقة قيفة بناء على طلب من لجنة الوساطة.

وقالت المصادر أن " نبيل وقائد احمد ناصر الذهب " وهم قيادة التنظيم ، خرجوا من منطقة المناسح بمديرية ولدربيع ، بعد الاتفاق فيما بينهم على خروجهم مع مسلحي التنظيم من المنطقة ، وبقاء إخوتهم " عبدالرؤوف ، عبدالاله ، وسلطان " مشائخ في المنطقة ، لهم ما لمشائخ المناطق وعليهم ما على كافة المشائخ ، على أن تهتم الدولة بالمديرية والبني التحتية وتلتزم بتوفير الخدمات التنموية والأساسية لأهالي المديرية.

من جانبه اتهم الشيخ عبدالرؤوف احمد ناصر الذهب الدولة بخرق جميع الاتفاقات التي أبرمت معها ، وقال في تصريحات صحفية سابقة : "لقد تجاوبنا منذ الوهلة الأولى مع جهود الوساطة لكننا تفاجأنا بالدولة تجهز حملتها على المنطقة ".

وأضاف الذهب: "على الدولة أن تعي أن المنطقة قبلية وأن المواجهة هي مع أبناء منطقة قيفة في رداع ".

ووصف الذهب الدولة بـ«الهمجية»، وقال: «نحن نستغرب من الدولة كيف تبعث لنا ثلاث وساطات وبمجرد خروج الوساطة من المنطقة إذا بها تهجم علينا بكافة الأسلحة الثقيلة والقصف الجوي»، مؤكدا أن الدولة لا زالت تقصف على بعض المناطق رغم فراغها من السكان.

وأكد الذهب أن مسلحي أنصار الشريعة قد استعدوا للخروج من منطقة قيفة ، وقال إن مجاميع منهم قد خرجت بالفعل بناء على طلب لجنة الوساطة، لتجنيب منطقة رداع ويلات الحرب، وتلبية لشروط الوساطة. حسب تعبيره.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3619
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©