الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / خلافات في صفوف الحراك الجنوبي ومخاوف من تفرد محمد علي احمد بمصير القضية الجنوبية
خلافات في صفوف الحراك الجنوبي ومخاوف من تفرد محمد علي احمد بمصير القضية الجنوبية
الاربعاء, 21 أغسطس, 2013 10:30:00 مساءً

خلافات في صفوف الحراك الجنوبي ومخاوف من تفرد محمد علي احمد بمصير القضية الجنوبية

*يمن برس - خاص
كشفت مصادر جنوبية مطلعة عن خلافات كبيرة بين ممثلي الحراك الجنوبي  في مؤتمر الحوار الوطني وقيادة مؤتمر شعب الجنوب الذي يرأسه المناضل محمد علي احمد رئيس فريق صعدة في مؤتمر الحوار الوطني .

وقالت المصادر إن الخلاف ناتج عن تباين المواقف من تعليق رئاسة مؤتمر شعب الجنوب مشاركة ممثليه في جلسات مؤتمر الحوار الوطني دون إشعار غالبية أعضاء وممثلي شعب الجنوب في مؤتمر الحوار الوطني .

وأضافت المصادر لـ"يمن برس" أن أعضاء في الحوار من أبناء مناطق جنوبية شرقية يتعرضون للتهميش من القيادي محمد علي أحمد رغم أنهم أعضاء أساسيين في ما يعرف بمؤتمر شعب الجنوب الذي يجمع  رأسته مع فريق صعدة في الحوار .

وأكدت المصادر أن أعضاء وممثلي عن الحراك الجنوبي قاطعوا اجتماع لرئيس هيئة مؤتمر شعب الجنوب عقد في صنعاء اليوم وسط تخوف قيادات جنوبية من تحكم وتفرد أشخاص محدودين بمصير القضية الجنوبية ودخولهم في مفاوضات فردية مع مسؤولين في الدولة ورئاسة الجمهورية دون إشعار القيادات الجنوبية الأخرى عن مضمون تلك المفاوضات .

ويقاطع ممثلو الحراك الجنوبي في مؤتمر الحوار جلسات فرق العمل احتجاجاً على تنصل أطراف وقوى سياسية مما كان اتفق عليه الجانبان خلال جولة من المشاورات التي خاضتها السلطة الانتقالية والقوى السياسية الممثلة فيها مع الجنوبيين أسفرت عن مشاركة الحراك في المؤتمر.

وفي حين تؤكد الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني على عودة ممثلي الحراك إلى مؤتمر الحوار إلا ان قيادات جنوبية تنفي عودتها للمؤتمر ما لم تتقدم أطراف شمالية برؤى مشجعة.

وفي ذلك كشف عضو مؤتمر الحوار لطفي شطاره أن المكونات الجنوبية ستواصل رفضها العودة للحوار حتى تسمع عروض لرؤى مشجعة من الطرف الآخر في الشمال، وأضاف أن الاتصالات من الأطراف العربية والدولية المستفسرة عن سبب مقاطعة الجنوبيين للحوار لم تتوقف..

وأكد شطارة ان الاجتماع الذي عقد في عدن أكد على التمسك والثبات على الموقف المتضمن لنص الرسالة التي قدمت إلى الرئيس هادي والتي تطالب بتفاوض ندي بين الشمال والجنوب، جاء ذلك في منشور لشطارة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي .

يذكر أن وسائل إعلامية عربية ومحلية تناقلت خلال الأيام الماضية أنباء عن تنصل أطراف حزبية ومسؤولين في الدولة عن اتفاق كان أبرم مع الحراك الجنوبي وانقلبت عليه تلك الأطراف ما أجبر الجنوبيين على مقاطعة الحوار.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4814
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©